أخبار

بلينكن: بوتين ليس جدّيا بشأن المفاوضات حول أوكرانيا
تاريخ النشر: 26 أبريل 2022 17:56 GMT
تاريخ التحديث: 26 أبريل 2022 20:00 GMT

بلينكن: بوتين ليس جدّيا بشأن المفاوضات حول أوكرانيا

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يظهر "أي جدّية" بشأن إمكانية إنهاء الحرب في أوكرانيا دبلوماسيًا،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يظهر ”أي جدّية“ بشأن إمكانية إنهاء الحرب في أوكرانيا دبلوماسيًا، رغم سلسلة جهود دولية للقيام بذلك.

وقال بلينكن أمام لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ: ”لم نرَ أيّ إشارة حتى اللحظة إلى أنّ الرئيس بوتين جدّي بشأن إجراء مفاوضات ذات معنى“، بحسب ما أوردته صحيفة ”فرانس برس“.

وفي حين قد تدعم الولايات المتحدة جهودًا أوكرانية لإنهاء الحرب بالسبل الدبلوماسية، قال بلينكن إنّ ”هدفنا هو ضمان أن تكون لديهم قدرة على صدّ العدوان الروسي، وطبعًا تعزيز يدهم على طاولة مفاوضات محتملة“.

وأضاف: ”من الواضح جدًا- بكلام الرئيس بوتين بحدّ ذاته- أنّ قرار الرئيس الروسي غزو أوكرانيا لم يكن يخصّ أبدًا احتمال كون أوكرانيا جزءًا من حلف شمال الأطلسي، إنما اعتقاده بأنّ أوكرانيا لا تستحق أن تكون دولة سيادية ومستقلّة“.

ويقوم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بزيارة إلى موسكو وكييف، في حين تحدّث بوتين مع نظيره التركي أردوغان، الثلاثاء، بشأن الحرب في أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، إن موسكو تدعم مفاوضات سلام مع أوكرانيا، لكنه حذّر أيضًا من نشوب حرب عالمية ثالثة.

وكان بلينكن قام بزيارة مفاجئة مع وزير الدفاع لويد أوستن إلى كييف، الأحد، حيث التقيا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وأشاد بلينكن بما رآه خلال الزيارة، قائلًا إن الولايات المتحدة تُسرّع تسليم الأسلحة بحيث أصبحت تستغرق عملية التسليم 72 ساعة فقط بعد إرسال أوكرانيا طلبها.

وقال: ”رأينا، مِيلاً بعد ميل في الريف الأوكراني، أراضي اعتقدت الحكومة الروسية قبل شهرين فقط أنها قادرة على الاستيلاء عليها في غضون أسابيع، أراضٍ هي اليوم لأوكرانيا بكلّ حزم“.

وتابع: ”في كييف، رأينا علامات عودة مدينة نابضة بالحياة، ناس يأكلون في الخارج ويجلسون على مقاعد ويتجوّلون. كان ذلك أمام أعيننا.. انتصر الأوكرانيون في معركة كييف“.

أمل بوتين

في المقابل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في موسكو، الثلاثاء، إنّه ما زال لديه ”أمل“ في المحادثات مع أوكرانيا لإنهاء الحرب الدائرة بين البلدين.

وأضاف بوتين لغوتيريش: ”رغم حقيقة أنّ العملية العسكرية مستمرة، ما زلنا نأمل في أن نتمكّن من التوصّل إلى نتيجة إيجابية“ من المفاوضات.

وأوضح بوتين فيما جلس مقابل غوتيريش إلى طاولة طويلة في الكرملين، أنّ الجهود المبذولة في المحادثات مع أوكرانيا تعثّرت بسبب الاتهامات التي وجّهتها كييف إلى قواته بارتكاب فظائع في بلدة بوتشا قرب كييف.

وتابع ”كان هناك استفزاز في قرية بوتشا لم يكن للجيش الروسي علاقة به. نعرف من كان وراء هذا الاستفزاز وبأيّ وسائل حصل وأيّ نوع من الأشخاص شاركوا فيه“.

وأخبر بوتين غوتيريش بأنّه يدرك مخاوفه ”بشأن العملية العسكرية الروسية“ في أوكرانيا وبأنّه مستعدّ لمناقشتها لكنّه أرجع الاضطرابات في جارته إلى ”انقلاب مناهض للدولة“ أطاح رئيسها الذي كان موالياً لروسيا في 2014.

من ناحيته جدّد غوتيريش دعوته كلاً من موسكو وكييف للعمل سوياً مع الأمم المتحدة لإنشاء ممرّات إنسانية في أوكرانيا لإيصال المساعدات وإجلاء المدنيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك