أخبار

عقب توتر مع طالبان.. إيران ترسل تعزيزات عسكرية إلى منفذ دوغارون الحدودي
تاريخ النشر: 26 أبريل 2022 0:14 GMT
تاريخ التحديث: 26 أبريل 2022 6:33 GMT

عقب توتر مع طالبان.. إيران ترسل تعزيزات عسكرية إلى منفذ دوغارون الحدودي

أظهر مقطع فيديو تناقلته وسائل إعلام إيرانية وأفغانية، الاثنين، إرسال القوات المسلحة الإيرانية تعزيزات عسكرية على الحدود مع أفغانستان عقب توتر جديد مع قوات من

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

أظهر مقطع فيديو تناقلته وسائل إعلام إيرانية وأفغانية، الاثنين، إرسال القوات المسلحة الإيرانية تعزيزات عسكرية على الحدود مع أفغانستان عقب توتر جديد مع قوات من حركة طالبان على الحدود بين البلدين.

وقالت وكالة أنباء ”آماج نيوز“ الأفغانية، إنه ”نتيجة التدهور الجديد وانعدام الأمن في أفغانستان على الحدود مع إيران، أرسلت القوات الإيرانية تعزيزات عسكرية إلى منفذ دوغارون الحدودي بين البلدين“.

وأضافت الوكالة أن ”إيران أرسلت قوات من الفرقة المدرعة الثامنة التابعة للجيش للتواجد في منفذ دوغارون عقب توتر مع أفغانستان“.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل السلطات الرسمية الإيرانية، لكن منصات إخبارية مقربة من الحرس الثوري أكدت وجود توترات مع طالبان وحرس الحدود الإيراني.

ونقلت قناة ”سباه قدس“ التابعة للحرس الثوري الإيراني، أن ”السلطات الإيرانية أغلقت منفذ دوغارون مع أفغانستان للمرة الثانية“، مشيرة إلى أن الإغلاق تم في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الاثنين.

ونقلت القناة الإخبارية عن مصدر مسؤول في وزارة النقل بمحافظة خراسان رضوي المحاذية للحدود مع أفغانستان قوله ”إن إيران أوقفت إرسال الشاحنات والتجارة مع أفغانستان عبر منفذ دوغارون“.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده قال الاثنين خلال مؤتمر صحفي إن ”طهران تعرب عن أسفها بسبب فشل حركة طالبان في توفير الأمن في بعض المناطق الأفغانية“.

وكانت إيران أعلنت السبت الماضي إغلاق الحدود مع أفغانستان في منطقة دوغارون، وذلك على خلفية توترات واشتباكات بين حرس الحدود الإيراني وعناصر طالبان.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام أفغانية أن عناصر من حركة طالبان استولت على سيارة تابعة لقوات الحدود الإيرانية الأمر الذي زاد من التوتر.

بدوره، اعتبر الممثل الخاص للرئيس الإيراني في شؤون أفغانستان حسن كاظمي قمي، أن حركة طالبان حاولت يوم السبت بناء طرق في منطقة دوغارون الحدودية دون تنسيق مسبق وانتهكت الحدود، مما أدى إلى إغلاق الحدود الإيرانية.

وأضاف قمي أن “ السلطات الإيرانية اتصلت بوزارة الداخلية والدفاع بحركة طالبان، وتم التأكيد على ضرورة وقف الإجراءات وحل المشكلة في إطار المفوضية العليا للحدود وتحديث الوثائق في البلدين“.

ولدى إيران ثلاثة منافذ حدودية مع أفغانستان ويعد منفذ ”دوغارون“ الذي أحكمت طالبان سيطرتها عليه في 8 يوليو/تموز الماضي، من أهم المنافذ للتجارة وعبور المسافرين بين إيران وأفغانستان.

ويعد منفذ دوغارون الحدودي أحد أهم المنافذ الحدودية الإيرانية ويتم تصدير 60 بالمئة من البضائع الإيرانية إلى جارتها أفغانستان عبره، ويبلغ طول الحدود بين أفغانستان وإيران 921 كيلومترًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك