أخبار

تقارير: "الليكود" يسعى لجرّ إسرائيل لانتخابات خامسة بالكنيست
تاريخ النشر: 24 أبريل 2022 21:43 GMT
تاريخ التحديث: 25 أبريل 2022 1:05 GMT

تقارير: "الليكود" يسعى لجرّ إسرائيل لانتخابات خامسة بالكنيست

كشفت وسائل إعلام عبرية، أن حزب الليكود، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو يسعى إلى جر إسرائيل نحو انتخابات خامسة للكنيست الإسرائيلي، بما يضمن عودة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام عبرية، أن حزب الليكود، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو يسعى إلى جر إسرائيل نحو انتخابات خامسة للكنيست الإسرائيلي، بما يضمن عودة نتنياهو للحكم، فيما تواصل القائمة العربية المشتركة رفضها إنقاذ الائتلاف الحكومي بالإصرار على عدم منحه شبكة أمان.

وبحسب المصادر فإن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى إمكانية انشقاق عضو آخر من الائتلاف الحكومي، الذي يقوده رئيس الوزراء نفتالي بينيت، الأمر الذي سيؤدي إلى انهيار التحالف، الذي لا يحظى إلا بـ60 مقعدا في الكنيست بعد انشقاق النائبة عيديت سيلمان.

انتخابات مُبكرة

بدورها، نقلت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، عن عضو الكنيست من حزب ”الليكود“، إيلي كوهين، قوله إن ”فرص إجراء الانتخابات المبكرة للكنيست الإسرائيلية تتزايد“، لافتا إلى أنه على ”تواصل مع عضوين في الائتلاف الحكومي يفكران في الانسحاب من حكومة بينيت“، وفق تعبيره.

وأضاف أن ”حكومة بينيت تحتضر خاصة في ظل اعتمادها على 60 نائبا فقط في الكنيست“، مشيرا إلى أن أعضاء الحكومة الحالية عليهم إعادة حساباتهم والتفكير في الانضمام لحكومة يشكلها الليكود بقيادة نتنياهو.

واعتبر كوهين، أن ”الحكومة الحالية من أضعف الحكومات في إسرائيل“، مضيفا أن ”هذه الحكومة لا تعمل وفق مصالح الدولة العبرية، واستمرار وجودها يضر بمكانتنا الدولية“، على حد قوله.

موقف القائمة المشتركة

وفي السياق، قال عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، أسامة السعدي، إن قائمته ”لن توفر شبكة أمان للحكومة الحالية“، مؤكدا أن قائمته ستصوت على مجموعة من القوانين والمقترحات.

ولم يوضح السعدي، في حديثه للصحيفة العبرية، طبيعة القوانين التي يمكن أن تصوت عليها القائمة المشتركة في المرحلة المقبلة، كما لم يكشف عن موقفها من التصويت على حجب الثقة عن ”حكومة التغيير“ الحالية، التي يقودها نفتالي بينيت.

وأكد أن ”القائمة المشتركة تلقت العديد من الاتصالات من مختلف الأطراف السياسية، سواء داخل التحالف الحكومي أو خارجه“، مبينا أن ”الجميع يغازلنا وسنصوت لصالح مواطنينا العرب، هكذا تصرفنا وهذه هي الطريقة التي سنستمر في التصرف بها“، بحسب قوله.

تقديرات المعارضة

وفي سياق ذي صلة، قالت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، إن زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو قال لمقربين منه، إن ثمة احتمالا كبيرا بأن يعلن عضو كنيست آخر في صفوف الائتلاف عن انشقاقه خلال الأسبوع الجاري.

وأشارت الصحيفة، إلى تصريحات أدلى بها رئيس كتلة ”الصهيونية الدينية“، بتسلئيل سموتريتش، الأسبوع الماضي، قال فيها: ”يفترض أن يصدر بيانا الأسبوع المقبل سيزلزل الائتلاف ويفقده التوازن الحالي في الكنيست“.

وكشفت عن ”محادثات مكثفة أجراها حزب الليكود، مع أعضاء كنيست من أحزاب اليمين في الائتلاف الحكومي، من أجل أن ينشقوا عن الائتلاف“، مشددة على أن حزب نتنياهو ”يهدف لتسريع إسقاط الحكومة الحالية“.

يُذكر أنه بعد انشقاق عضو الكنيست عن حزب ”يمينا“، عيديت سيلمان، بات الائتلاف الحكومي مدعوما من 60 عضو كنيست فقط، وفي حال انشقاق عضو كنيست آخر عن الائتلاف، فإنه سيصبح مدعوما من أقلية في الكنيست.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك