أخبار

أستراليا تتهم الصين بدفع رشاوى لإبرام صفقات دولية‎‎ تناقض مصالحها
تاريخ النشر: 24 أبريل 2022 10:39 GMT
تاريخ التحديث: 24 أبريل 2022 13:45 GMT

أستراليا تتهم الصين بدفع رشاوى لإبرام صفقات دولية‎‎ تناقض مصالحها

اتهم وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون الأحد، الصين بدفع رشاوى لإبرام صفقات دولية، لكنه امتنع عن القول إن الفساد أدى دورًا في الاتفاق الأمني المثير للجدل الذي

+A -A
المصدر: ا ف ب

اتهم وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون الأحد، الصين بدفع رشاوى لإبرام صفقات دولية، لكنه امتنع عن القول إن الفساد أدى دورًا في الاتفاق الأمني المثير للجدل الذي وقعته بكين مؤخرًا مع جزر سليمان.

وقال داتون لشبكة سكاي نيوز أستراليا، إن ”الصينيين لا يتعاملون وفق قواعدنا“.

وأوضح ”إذا نظرت إلى ما حدث في أفريقيا، تم دفع رشاوى“، مضيفا ”لن نكون قادرين أبدًا على التنافس في ظل هذا النوع من الممارسات. لدينا قيم، لدينا دولة قانون ونحن نحترمها“.

وتابع الوزير ”في الحقيقة، الصين تغيرت“ مشيرا إلى أن ”تصرفات الصين العدوانية جدا في تدخلها الخارجي واستعدادها لدفع رشاوى للتغلب على الدول الأخرى لإبرام صفقات: هذه هي حقيقة الصين الحديثة“.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الصين فعلت الشيء نفسه مع جزر سليمان التي أعلنت الأسبوع الماضي عن توقيع اتفاقية أمنية مبهمة مع بكين، رفض داتون التعليق.

أثار توقيع هذه الاتفاقية حفيظة حليفتي الأرخبيل الولايات المتحدة وأستراليا.

وتشعر كانبيرا وواشنطن منذ فترة طويلة بالقلق من إمكانية بناء الصين قاعدة بحرية في جنوب المحيط الهادئ من شأنها أن تسمح لها بإبراز قوتها البحرية خارج حدودها.

وأكّد رئيس وزراء جزر سليمان ماناسيه سوغافاري، أن الصين لن تكون لديها قاعدة عسكرية في بلاده، لكنه لم ينجح في إقناع الولايات المتحدة التي حذرت من أنها ”سترد“ إذا لم يفِ بهذا الوعد.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، قد قال في وقت سابق إن ”وزيري خارجية الصين وجزر سليمان وقعا رسميا الاتفاقية الإطارية للتعاون الأمني ​​مؤخرا“.

ووفقا للاتفاقية، يمكن نشر الشرطة الصينية المسلحة بناء على طلب حكومة جزر سليمان للحفاظ على ”النظام الاجتماعي“.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن ”الطبيعة الواسعة للاتفاقية الأمنية تترك الباب مفتوحا أمام نشر القوات العسكرية لجمهورية الصين الشعبية في جزر سليمان“.

وأضاف أن توقيع الاتفاقية ”يمكن أن يزيد من زعزعة الاستقرار داخل جزر سليمان وسيشكل سابقة مقلقة لمنطقة جزيرة الباسيفيك الأوسع“.

وأرسل البيت الأبيض وفدا رفيع المستوى إلى جزر سليمان لمناقشة مخاوفه، وكذلك إعادة فتح السفارة الأمريكية في هونيارا عاصمة هذه المحمية البريطانية السابقة.

وجزر سليمان (Solomon Islands)‏، هي دولة تقع في جنوب المحيط الهادي. تتألف من أكثر من 990 جزيرة، مجموع مساحتها 28450 كم2، عاصمتها هونيارا.

ويبلغ عدد سكان هذا الأرخبيل 500 ألف نسمة، واللغة الرسمية في الدولة هي اللغة الإنجليزية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك