أخبار

وزير: جماعتان مرتبطتان بحزب العمال الكردستاني وراء هجومين في تركيا
تاريخ النشر: 22 أبريل 2022 13:42 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2022 16:05 GMT

وزير: جماعتان مرتبطتان بحزب العمال الكردستاني وراء هجومين في تركيا

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الجمعة، إن جماعتين يساريتين متطرفتين لهما صلات مزعومة بحزب العمال الكردستاني نفذتا تفجيرين في تركيا هذا الأسبوع.

+A -A
المصدر: رويترز

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الجمعة، إن جماعتين يساريتين متطرفتين لهما صلات مزعومة بحزب العمال الكردستاني نفذتا تفجيرين في تركيا هذا الأسبوع.

ولقي حارس أحد السجون حتفه في تفجير استهدف حافلة في محافظة بورصة شمال غرب تركيا يوم الأربعاء الماضي، وشهد اليوم التالي هجومًا وضع منفذه قنبلة قرب مبنى منظمة غير حكومية في منطقة غازي عثمان باشا في إسطنبول.

وقال صويلو لقناة ”إن.تي.في“ التلفزيونية في مقابلة: ”حددنا منفذي الهجومين في بورصة وإسطنبول، إنهم ينتمون لمنظمتين تابعتين من الباطن لحزب العمال الكردستاني“.

وبين الوزير التركي أن الهجومين نفذهما الحزب الشيوعي الماركسي-اللينيني والحزب الإشتراكي الثوري وقوات الحرية المتحدة، وهما جماعتان محظورتان في تركيا بسبب صلات مزعومة بحزب العمال الكردستاني.

وكان متشددون أكراد ويساريون وإسلاميون يشنون مثل هذه الهجمات في الماضي، غير أن الهجمات انحسرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

وأعلنت تركيا يوم الإثنين الماضي، بدء حملة برية وجوية جديدة في شمال العراق تستهدف مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وتقول أنقرة إن الهجوم هو إجراء لمنع حزب العمال الكردستاني من استخدام العراق قاعدة لشن هجمات في تركيا.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، وبدأ تمرده من أجل الحصول على حكم ذاتي كردي في عام 1984، وراح أكثر من 40 ألف شخص ضحية صراعه مع الدولة التركية.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، يوم أمس الخميس، إن ”أنقرة استدعت القائم بالأعمال العراقي؛ للتعبير عن عدم ارتياحها لتصريحات السلطات العراقية بشأن العملية العسكرية التركية ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق“.

وضربت طائرات حربية وهليكوبتر وطائرات مسيرة تركية أهدافا للمسلحين الأكراد في شمال العراق، وذلك في عملية جوية وبرية استهدفت منشآت تتراوح بين المعسكرات ومخازن الذخيرة.

وكانت القوات المسلحة التركية قد أفادت بمقتل اثنين من جنودها، وعشرات المسلحين الأكراد، منذُ أن بدأت يوم الأحد الماضي، حملة عسكرية جديدة في شمال العراق هي الثالثة منذ العام 2020.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال يوم الأربعاء الماضي، إن ”الحكومة المركزية في بغداد تدعم الحملة العسكرية التي تشنها تركيا ضد مقاتلين أكراد في شمال العراق“، وفقا لوكالة ”فرانس برس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك