أخبار

في اتصال مع هنية.. لافروف يستنكر استخدام إسرائيل القوة المفرطة ضد الفلسطينيين
تاريخ النشر: 21 أبريل 2022 20:50 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2022 23:10 GMT

في اتصال مع هنية.. لافروف يستنكر استخدام إسرائيل القوة المفرطة ضد الفلسطينيين

أفاد بيان لحركة حماس بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعرب عن استنكار بلاده لاستخدام إسرائيل القوة المفرطة تجاه الفلسطينيين، في هجوم جديد من موسكو ضد تل

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أفاد بيان لحركة حماس بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعرب عن استنكار بلاده لاستخدام إسرائيل القوة المفرطة تجاه الفلسطينيين، في هجوم جديد من موسكو ضد تل أبيب، على وقع التوتر بين البلدين على خلفية مواقف الحكومة الإسرائيلية من الغزو الروسي لأوكرانيا.

جاءت تصريحات لافروف خلال اتصال هاتفي جرى، اليوم الخميس، مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بحثا خلاله التطورات الميدانية في الأراضي الفلسطينية والقدس وقطاع غزة، وفق بيان صادر عن الحركة.

وحسب البيان، فإن ”لافروف بحث مع هنية الجهود السياسية المبذولة لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى“.

وقال لافروف لهنية إن ”الموقف الروسي ثابت تجاه القضية الفلسطينية، ونحن كنا دائمًا إلى جانب حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس“.

وثمن لافروف، وفقًا للبيان، ”موقف حماس من رفضها للهيمنة الأمريكية“، مؤكداً حرص بلاده على تطوير العلاقة الثنائية مع الحركة.

واستنكر الوزير الروسي ”استخدام إسرائيل القوة المفرطة تجاه المدنيين وسقوط الضحايا من القتلى والجرحى“، مشدداً على ضرورة التراجع عن هذه الممارسات، وفق البيان.

ودعا لافروف إلى تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً استعداد روسيا لبذل كل جهد في هذا الإطار.

من ناحيته، عبر رئيس المكتب السياسي لحماس عن تقديره للموقف الروسي الداعم للحق الفلسطيني والرافض للخطوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، مشيرًا إلى الدور المحوري لروسيا في المنطقة والعلاقة المهمة معها.

وأكد هنية ”تناقض كل ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي مع الأعراف والقوانين الدولية“، داعيًا إلى دور روسي مركزي في كبح جماح الممارسات الإسرائيلية، وعدم السماح للاحتلال بتغيير الطابع التاريخي والديني للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

ويوم الإثنين الماضي، أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد خلاله رفضه للإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، مشددًا على ضرورة احترام الوضع التاريخي القائم في الأقصى، وفق وكالة الأنباء الرسمية ”وفا“.

ويوم الأحد الماضي، استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الإسرائيلي أليكس بن تسيفي، وذلك بعد إدانات إسرائيلية عدة للغزو الروسي لأوكرانيا، كما وجهت روسيا انتقادات شديدة اللهجة لإسرائيل، على خلفية تصويت الأخيرة لصالح قرار تعليق عضوية موسكو في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك