أخبار

الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من غزة على "سديروت" المتاخمة للقطاع
تاريخ النشر: 20 أبريل 2022 20:56 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2022 23:10 GMT

الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من غزة على "سديروت" المتاخمة للقطاع

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، رصد عملية إطلاق صاروخ من قطاع غزة صوب بلدة سديروت المحاذية للقطاع، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال يومين. وقال المتحدث

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، رصد عملية إطلاق صاروخ من قطاع غزة صوب بلدة سديروت المحاذية للقطاع، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال يومين.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه ”في أعقاب انطلاق صفارات الإنذار في سديروت، تم تحديد عملية إطلاق صاروخ واحد من قطاع غزة“.

وأكدت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية أنه تم سماع دوي انفجار في مستوطنة سديروت المحاذية لشمال قطاع غزة، بينما قالت القناة ”12“ العبرية إن شظايا صواريخ أصابت منزلا في سديروت.

وأشارت القناة الـ13 الإسرائيلية إلى أنه تم تسجيل 4 إصابات بالهلع جراء سقوط الصاروخ على سديروت.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية صوراً لأضرار أصابت فناء منزل وسيارة في بلدة سديروت، جراء سقوط الصاروخ.

ومساء الإثنين الماضي، اعترض الجيش الإسرائيلي صاروخاً انطلق من قطاع غزة صوب مستوطنات غلاف القطاع، ورد الجيش الإسرائيلي على إطلاق الصاروخ بقصف موقع عسكري لحماس جنوب قطاع غزة.

وكانت الفصائل المسلحة في قطاع غزة أعلنت، في وقت سابق من اليوم، رفع حالة الاستنفار في صفوف عناصرها إلى أعلى مستوى، وذلك بالتزامن مع مسيرة الأعلام التي نظمها المستوطنون في مدينة القدس المحتلة.

وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، طارق سلمي، إن ”الفصائل في غزة استنفرت قواتها ورفعت حالة الجهوزية في صفوف مقاتليها دفاعاً عن المسجد الأقصى أمام استفزازات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة“.

من ناحيتها، أكدت حركة حماس أن ”تكرار اقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى بحماية القوات الإسرائيلية لن يفرض تقسيماً زمانياً ولا مكانياً في الأقصى“، مضيفةً: ”سنحمي المسجد بكل قوة“.

وقالت الحركة، في بيان صحفي: ”إننا وفي الوقت الذين ندين فيه جرائم إسرائيل والمستوطنين نحذر من مغبة التفكير في ذبح القرابين، أو السماح لمسيرة الأعلام من الاقتراب من مقدساتنا“.

ومنعت الشرطة الإسرائيلية مساء اليوم مسيرة الأعلام الإسرائيلية التي كانت متجهة نحو باب العامود، بمشاركة عضو الكنيست عن اليمين الإسرائيلي ايتمار بن غفير، والذي أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أمراً بمنعه من الوصول لباب العامود، وفق ما أوردت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية.

وحسب الصحيفة العبرية، فإن الشرطة أقدمت على إغلاق الطريق على المستوطنين المشاركين في المسيرة بالشاحنات، لافتةً إلى أن المسيرة شارك فيها حوالي 1000 متظاهر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك