أخبار

كييف: مقتل سبعة مدنيين وهم في حافلات إجلاء بنيران القوات الروسية
تاريخ النشر: 15 أبريل 2022 12:19 GMT
تاريخ التحديث: 15 أبريل 2022 14:50 GMT

كييف: مقتل سبعة مدنيين وهم في حافلات إجلاء بنيران القوات الروسية

قُتل سبعة مدنيين وجرح 27 آخرون أمس الخميس بنيران روسية على حافلات إجلاء في منطقة خاركيف شرق أوكرانيا، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مكتب النائب العام

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قُتل سبعة مدنيين وجرح 27 آخرون أمس الخميس بنيران روسية على حافلات إجلاء في منطقة خاركيف شرق أوكرانيا، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مكتب النائب العام الأوكراني اليوم الجمعة.

وبحسب ما ذكره النائب العام الأوكراني عبر تطبيق ”تيلغرام“، ”في 14 نيسان/أبريل، أطلق جنود روس النار على حافلات إجلاء تقل مدنيين في منطقة بوروفا“، مضيفاً: ”وفقاً للمعلومات الأولية، فقد قُتل سبعة أشخاص وأصيب 27 آخرون بجروح“.

وأضاف أنه تم فتح تحقيق في ”انتهاك قوانين وأعراف الحرب المرتبطة بالقتل العمد مع سبق الإصرار“.

وفي منطقة زابوروجيا (جنوب) قتل شخص وجرح خمسة آخرون في قصف روسي على بلدة ”فاسيلفكا“، حيث تضررت منازل ومحل بقالة ومنشأة في محطة تافرييسك لسكك الحديد، حسبما كتبت الإدارة العسكرية للمنطقة على تطبيق ”تيلغرام“.

وفي سياق تطورات الصراع المتواصل بين البلدين، أعلنت روسيا، اليوم الجمعة، أنها قتلت نحو ثلاثين ”مرتزقا بولنديا“ في ضربة شنتها في شمال شرق أوكرانيا، فيما التوتر على أشده بين موسكو ووارسو.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، في بيان، إنه ”نتيجة للضربة، تمت تصفية وحدة من المرتزقة تابعة لفرقة عسكرية بولندية خاصة (..) في بلدة إيزيوميسك في منطقة خاركيف، وقد تم القضاء على نحو 30 مرتزقة بولنديين“.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها دمرت مصنعا للأسلحة في إحدى ضواحي كييف، مؤكدة أنها ستكثف ضرباتها على العاصمة الأوكرانية؛ ردا على هجمات شنتها أوكرانيا داخل الأراضي الروسية.

وأوضحت الوزارة أن ”عدد ونطاق عمليات القصف الصاروخي التي تستهدف مواقع في كييف سيزداد؛ ردا على كل الهجمات الإرهابية وعمليات التخريب التي ينفذها نظام كييف القومي في الأراضي الروسية“، معلنة تدمير وحدة لإنتاج صواريخ أرض-جو في مصنع فيزار“.

من جهتها، أعلنت الرئاسة الأوكرانية، الجمعة، أن خمسة أشخاص قتلوا في دونباس بشرق أوكرانيا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما سمع دوي انفجارات، ليل الخميس الجمعة، جنوب كييف، لم تسبب أضرارا أو إصابات على ما يبدو.

ويشكل الاستيلاء على كل دونباس التي يسيطر انفصاليون موالون لروسيا على جزء منها منذ 2014، الهدف الأول للجيش الروسي منذ نهاية آذار/ مارس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك