أخبار

متهما كردستان بالإهمال.. رئيسي يدعو العراق لعدم السماح بزعزعة أمن إيران
تاريخ النشر: 14 أبريل 2022 18:18 GMT
تاريخ التحديث: 14 أبريل 2022 20:35 GMT

متهما كردستان بالإهمال.. رئيسي يدعو العراق لعدم السماح بزعزعة أمن إيران

دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، السلطات العراقية إلى "عدم السماح باستغلال أراضيها لزعزعة أمن الجمهورية الإسلامية"، وفق بيان صادر عن الرئاسة

+A -A
المصدر: أ ف ب

دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، السلطات العراقية إلى ”عدم السماح باستغلال أراضيها لزعزعة أمن الجمهورية الإسلامية“، وفق بيان صادر عن الرئاسة الإيرانية.

وقال رئيسي في البيان: ”تتوقع إيران بشدة من الدول الجارة عموما والعراق خصوصا ألا تسمح بما من شأنه أن يزعزع أمن الجمهورية الإسلامية“.

واتهم الرئيس الإيراني إقليم كردستان بـ ”الإهمال“، مؤكدا أن إيران تراقب عن كثب تحركات إسرائيل وهي لن تسمح لها بتعريض أمن المنطقة للخطر، بواسطة أي بلد كان، بما في ذلك العراق.

وأدلى الرئيس الإيراني بهذه التصريحات خلال لقاء في طهران مع وزير الخارجية العراقية فؤاد حسين.

وردّ هذا الأخير بالقول إن بلده لن يشكّل قاعدة لشنّ أعمال تستهدف أمن إيران، وفق ما جاء في البيان.

وقال حسين: ”نحن مستعدّون لتعاون واسع، بما في ذلك في مجال الأمن، للحيلولة دون أيّ تهديد لمصالح الجمهورية الإيرانية الإسلامية“.

وفي آذار/مارس، أطلقت إيران عدّة صواريخ استهدفت أربيل، عاصمة إقليم كردستان، متسبّبة بإصابة مدنيين اثنين إصابات طفيفة.

وأكد الحرس الثوري تنفيذ تلك الهجمات الصاروخية بحجة استهداف ”مركز استراتيجي“ مستخدم من إسرائيل.

واعتبر محافظ أربيل أوميد خوشناو أن ”لا أساس“ للمعلومات بشأن مواقع إسرائيلية في أربيل وفي محيطها، مؤكّدا عدم وجود مواقع إسرائيلية في المنطقة.

وندّدت وزارة الخارجية العراقية بدورها بتلك الهجمات الصاروخية، واستدعت السفير الإيراني للاحتجاج عليها.

ولإيران نفوذ واسع على حكومة بغداد المركزية.

وقال فؤاد حسين، يوم الخميس، إن ”العراق ليس دولة جارة فحسب، بل هو أيضا حليف وصديق للجمهورية الإيرانية الإسلامية“، حسب تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك