أخبار

بريطانيا تفرض عقوبات على 178 انفصاليا و 6 أثرياء موالين لروسيا
تاريخ النشر: 13 أبريل 2022 14:12 GMT
تاريخ التحديث: 13 أبريل 2022 16:15 GMT

بريطانيا تفرض عقوبات على 178 انفصاليا و 6 أثرياء موالين لروسيا

أعلنت بريطانيا بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء، عن عقوبات تستهدف انفصاليين وأثرياء موالين لروسيا وأقاربهم. وأكدت الحكومة البريطانية أنها وبالتنسيق مع

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعلنت بريطانيا بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء، عن عقوبات تستهدف انفصاليين وأثرياء موالين لروسيا وأقاربهم.

وأكدت الحكومة البريطانية أنها وبالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي تفرض عقوبات على ”178 انفصاليا روسيا“ في شرق أوكرانيا إضافة إلى ستة من الأثرياء الموالين لروسيا وعائلاتهم وموظفيهم.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إن القرار ”يأتي عقب تقارير عدة الأسبوع الماضي عن استهداف روسيا بطريقة وحشية مدنيين في تلك المناطق“.

وتطال العقوبات الأخيرة الكسندر أنانتشينكو، وسيرغي كوزلوف، وهما رئيسا حكومتي ما تسميان بـ“جمهوريتي“ دونيستك ولوغانسك الانفصاليتين المدعومتين من روسيا.

وأكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أنه ”في أعقاب الهجمات الصاروخية المروعة على مدنيين في شرق أوكرانيا، نفرض اليوم عقوبات على الداعمين للمنطقتين الانفصاليتين غير الشرعيتين والمتواطئين في ارتكاب فظائع بحق الشعب الأوكراني“.

أضافت: ”سنواصل استهداف جميع الذين ساعدوا ودعموا حرب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين“.

وتشمل قائمة الأثرياء المستهدفين بعقوبات فاغيت أليكبيروف رئيس شركة ”لوك أويل“ الروسية النفطية العملاقة، وفلاديمير إيفتوتشنكوف رئيس مجلس إدارة تكتل سيستيما.

وانضمت بريطانيا إلى جهد دولي لفرض عقوبات على روسيا بتجميد أصول وفرض حظر على السفر بعد أن أمر بوتين قواته بغزو أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وطالت تلك العقوبات حتى الآن شركات روسية في مجال الدفاع والتجارة والنقل.

وقالت تراس إن الحزمة الأخيرة ستشمل توسيع حظر على استيراد سلع روسية ليشمل الحديد والصلب اعتبارا من الخميس.

وفرضت لندن عقوبات على أكثر من 1400 من الأفراد والشركات المرتبطة بروسيا، من بينها أكثر من 100 من الأثرياء الموالين لروسيا (أوليغارش) وأفراد عائلاتهم، منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

يشار إلى أن العقوبات الغربية اشتدت على وقع تقدم الدبابات الروسية في أوكرانيا، ما بين إقصاء عدة مصارف روسية من نظام سويفت للحوالات بين البنوك، وتجميد أصول البنك المركزي وعدد من الأوليغارش، وفرض قيود على الصادرات وحظر الفحم ومنع التحليق في الأجواء.

وبعد حوالى سبعة أسابيع على بدء غزو أوكرانيا وفي وقت تحذر كييف من هجوم ضخم وشيك على منطقة دونباس الشرقية، يعمل الاتحاد الأوروبي على إعداد حزمة سادسة من العقوبات، فيما يستبعد الغرب إرسال قوات على الأرض.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك