أخبار

جمْع امرأتين روسية وأوكرانية في طقس ديني للفاتيكان يثير مخاوف كييف
تاريخ النشر: 12 أبريل 2022 20:11 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2022 23:10 GMT

جمْع امرأتين روسية وأوكرانية في طقس ديني للفاتيكان يثير مخاوف كييف

أعرب سفير أوكرانيا لدى ما يسمى "الكرسي الرسولي"، اليوم الثلاثاء، عن قلقه من مبادرة يقدمها الفاتيكان تقضي بجمع امرأتين إحداهما أوكرانية، والثانية روسية، في

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعرب سفير أوكرانيا لدى ما يسمى ”الكرسي الرسولي“، اليوم الثلاثاء، عن قلقه من مبادرة يقدمها الفاتيكان تقضي بجمع امرأتين إحداهما أوكرانية، والثانية روسية، في احتفالات ”الجمعة العظيمة“ في روما بحضور البابا.

وفي واحدة من محطات موكب ”درب الصليب“ الـ 14 التي ستقام، مساء الجمعة، في الكولوسيوم، دعا الفاتيكان عائلتين أوكرانية، وروسية، لحمل الصليب معًا، في إشارة سلام بوجه الحرب التي تشنها روسيا في أوكرانيا.

وكتب أندري يوراش السفير الأوكراني لدى الكرسي الرسولي على تويتر: ”أتفهم وأشارك القلق العام في أوكرانيا، والعديد من المجموعات الأخرى، حيال جمْع امرأتين أوكرانية وروسية معًا لحمل الصليب في درب الصليب، الجمعة، في الكولوسيوم“.

وأضاف السفير يوراش، قائلًا: ”نعمل حاليًا على هذا الموضوع في محاولة لشرح صعوبات تحقيقه، والعواقب المحتملة“.

وكتب الأب أنطونيو سبادارو مدير مجلة ”تشيفيلتا كاتوليكا“، والمقرب من البابا فرنسيس: ”أثيرت اعتراضات على فكرة البابا فرنسيس بأن تحمل امرأة أوكرانية، وامرأة روسية، الصليب في المحطة الثالثة عشرة من درب الصليب في الكولوسيوم، ويتعين إدراك أمر: فرنسيس رجل دين وليس سياسيًا“.

و“درب الصليب“ من الطقوس المهمة في أسبوع عيد الفصح لدى المسيحيين، وهو يحيي المحطات الـ14 في طريق الآلام التي سار عليها السيد يسوع المسيح قبل صلبه.

ومنذ العام 1964، يسير موكب درب الصليب بحضور البابا مع آلاف المؤمنين حول المدرج الروماني المضاء في الكولوسيوم.

وبسبب وباء كورونا، أُجريت المراسم، عامي 2020 و 2021، في ساحة القديس بطرس بحضور محدود للغاية.

وتعيش أوكرانيا، خلال الشهرين الأخيرين، على وقع غزو عسكري نفذته الجارة روسيا، تخلله قصف جوي، وتوغل بري في عدد من المناطق، وسط تقارير عن سقوط مئات الضحايا من المدنيين، واكتشاف مقابر جماعية، واتهام لروسيا بارتكاب ما يوصف بأنه ”جرائم حرب“ يطالب المجتمع الدولي بسببها بمحاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محكمة دولية.

وقال ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن العالم يواجه ”مشكلة لسنوات عديدة“ في إمدادات الغذاء، في الوقت الذي أدت فيه الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع الأسعار العالمية، وتعطل إنتاج المحاصيل الأساسية.

وكان بيسلي يتحدث في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مسؤولين فرنسيين، ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي، في روما، لمناقشة مبادرة للأمن الغذائي كرد فعل على الحرب في أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك