أخبار

بوتين: الهجوم الروسي مستمر "بتروٍ" في أوكرانيا مع الحد من الخسائر
تاريخ النشر: 12 أبريل 2022 14:53 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2022 17:50 GMT

بوتين: الهجوم الروسي مستمر "بتروٍ" في أوكرانيا مع الحد من الخسائر

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن الهجوم الروسي على أوكرانيا مستمر "بتروٍ" مع الحد من الخسائر، رافضا تحديد جدول زمني. وقال بوتين خلال مؤتمر

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن الهجوم الروسي على أوكرانيا مستمر ”بتروٍ“ مع الحد من الخسائر، رافضا تحديد جدول زمني.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي في قاعدة لإطلاق المركبات الفضائية في الشرق الأقصى الروسي، إن ”مهمتنا هي تحقيق الأهداف الموضوعة مع الحد من الخسائر، وسنتصرف على نحو متسق وبترو، وفقًا للخطة المقترحة منذ البداية من قبل هيئة الأركان العامة“.

وأضاف أن ”عدم تجانس مواقف“ المفاوضين الأوكرانيين يحول دون التوصل إلى اتفاق بين كييف وموسكو لإنهاء الهجوم الروسي على أوكرانيا، بحسب ما أوردت ”فرانس برس“.

وأوضح: ”أخطرت الليلة الماضية بأن الجانب الأوكراني عدّل شيئا ما مجددا… هذا الافتقار إلى التجانس حول النقاط الأساسية يتسبب بصعوبات“.

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الروسي أن المجزرة المفترضة بحق مدنيين في بلدة بوتشا قرب كييف ”أخبار مضللة“، فيما تنفي بلاده حصول أي انتهاكات في أوكرانيا.

وبعدما شبه هذه الاتهامات بتلك المتعلقة باستخدام نظام بشار الأسد أسلحة كيميائية في سوريا ضد مدنيين، قال بوتين: ”لدينا الأخبار المضللة نفسها في بوتشا“.

وقالت السلطات الأوكرانية، إنها عثرت على عشرات الجثث في تلك المدينة بعد انسحاب القوات الروسية منها، في أواخر آذار/مارس.

وكان بوتين أكد في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، أن عملية موسكو العسكرية في أوكرانيا ستحقق بلا شك ما وصفه بأهدافها ”النبيلة“، وفق ”رويترز“.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله في حفل توزيع جوائز في فوستوتشني كوزمودروم في الشرق الأقصى الروسي، إن ”موسكو لم يكن لديها خيار آخر سوى شن عملية عسكرية لحماية روسيا، وإنه لم يكن هناك مفر من الاشتباك مع القوات المعادية لروسيا في أوكرانيا“.

وعلق بوتين على الحملة العسكرية الروسية: ”أهدافها واضحة ونبيلة تماما“.

وأضاف أن ”الهدف الرئيسي لتدخل موسكو العسكري في أوكرانيا هو إنقاذ الناس في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، حيث يقاتل الانفصاليون المدعومون من روسيا القوات الأوكرانية منذ 2014“.

وقال الرئيس الروسي: ”من ناحية نحن نساعد الناس وننقذهم، ومن ناحية أخرى نتخذ ببساطة إجراءات لضمان أمن روسيا نفسها. من الواضح أنه لم يكن لدينا خيار. كان هذا هو القرار الصائب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك