أخبار

بوتين: روسيا ستحقق "الأهداف النبيلة" لعمليتها العسكرية في أوكرانيا
تاريخ النشر: 12 أبريل 2022 9:59 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2022 12:25 GMT

بوتين: روسيا ستحقق "الأهداف النبيلة" لعمليتها العسكرية في أوكرانيا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده ستحقق ما وصفها بـ"الأهداف النبيلة" لعمليتها العسكرية في أوكرانيا. جاء ذلك في تصريحات لبوتين على هامش حفل توزيع جوائز

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده ستحقق ما وصفها بـ“الأهداف النبيلة“ لعمليتها العسكرية في أوكرانيا.

جاء ذلك في تصريحات لبوتين على هامش حفل توزيع جوائز في ”فوستوتشني كوزمودروم“ في الشرق الأقصى الروسي، نقلتها وكالة رويترز، يوم الثلاثاء.

وقال الرئيس الروسي إن عملية موسكو العسكرية في أوكرانيا، ”ستحقق بلا شك أهدافها النبيلة“.

وأضاف أن ”موسكو لم يكن لديها خيار آخر سوى شن عملية عسكرية لحماية روسيا، وأنه لم يكن هناك مفر من الاشتباك مع القوات المعادية لروسيا في أوكرانيا“.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من قواتها إلى أوكرانيا يوم الـ24 من فبراير/ شباط، فيما وصفتها بعملية خاصة لتقويض القدرات العسكرية لجارتها الجنوبية، والقضاء على من تعتبرهم قوميين خطرين.

وتقاوم القوات الأوكرانية بضراوة، وفرض الغرب عقوبات شديدة على روسيا في محاولة لإجبارها على سحب قواتها.

وتؤكد أوكرانيا أنها مستعدة لخوض ”معركة كبيرة“ في شرق البلاد، الهدف الذي يشكل أولوية لدى موسكو، بينما يتواصل إجلاء المدنيين خوفًا من هجوم وشيك في هذه المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء ”انترفاكس-أوكرانيا“ عن ميخايلو بودولياك، مستشار الرئيس الأوكراني، قوله إن ”أوكرانيا مستعدة للمعارك الكبيرة، ويجب عليها أن تكسبها بما في ذلك دونباس“.

وصباح أمس الأحد، أوقع قصف طال خاركيف وضواحيها قتيلين على الأقل، وفق ما أعلن حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف على فيسبوك.

وقال الحاكم إن ”الجيش الروسي يواصل حربه على المدنيين بعدما فشل في تحقيق انتصارات على الجبهات“، مشيرًا إلى أنه في الساعات الـ24 الأخيرة تعرّضت خاركيف وضواحيها للقصف 66 مرة.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، في مؤتمر صحفي مع المستشار النمساوي كارل نيهامر الذي زار العاصمة الأوكرانية ”نحن مستعدون للقتال وللبحث في الوقت نفسه، عن طرق دبلوماسية لوقف هذه الحرب“.

وأفاد زيلينسكي في تغريدة، بأنه أجرى محادثات هاتفية مع المستشار الألماني أولاف شولتس، مضيفًا ”توافقنا على ضرورة تحديد هويات كل مرتكبي جرائم الحرب ومعاقبتهم“.

وبعدما سحبت قواتها من منطقة كييف وشمال أوكرانيا، جعلت روسيا أولويتها غزو كامل منطقة دونباس التي يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على جزء منها منذ 2014.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك