أخبار

ماكرون ولوبن يتأهلان للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية
تاريخ النشر: 10 أبريل 2022 18:14 GMT
تاريخ التحديث: 10 أبريل 2022 21:55 GMT

ماكرون ولوبن يتأهلان للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية

أظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية، تأهل الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون، ومرشحة اليمين المتطرف ماري لوبان للدورة

+A -A
المصدر: ا ف ب

أظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية، تأهل الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون، ومرشحة اليمين المتطرف ماري لوبان للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة بعد أسبوعين.

ووفق النتائج المعلنة، حلَّ ”ماكرون“ في المركز الأول بحصوله على ما بين 27,6 و29,7 % من الأصوات، بينما نالت زعيمة ”التجمع الوطني“ مارين لوبان ما بين 23,5 إلى 24,7 % من الأصوات، بحسب ما ذكرته وكالة ”فرانس برس“.

ووفق التقديرات، حلَّ المرشح اليساري الراديكالي جان لوك ميلانشون ثالثًا بحصوله على ما بين 19,8 و20,8 % من الأصوات.

ويعد تأهل إيمانويل ماكرون، ومارين لوبان، للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بمثابة إعادة لسيناريو انتخابات 2017، التي حسمها ”ماكرون“ بنتيجة 66.90 % مقابل 33.10 للوبان.

دعوات للتصويت

وبعد الكشف عن هذه النتائج، دعا مرشحو اليمين وحزب الخضر والحزبين الشيوعي والاشتراكي في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية مساء الأحد، إلى التصويت للرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون في الدورة الثانية لقطع الطريق على مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

ويمثل هؤلاء المرشحون نحو 15 في المئة من الأصوات في الدورة الأولى بحسب التقديرات.

من جانبه، دعا المرشح اليميني المتطرف إريك زمور، الذي نال نحو سبعة في المئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مساء الأحد ناخبيه إلى التصويت لمنافسته في اليمين المتطرف مارين لوبن في الدورة الثانية، في مواجهة ايمانويل ماكرون.

وقال زمور أمام أنصاره ”لدي خلافات مع مارين لوبن. ولكن هناك في مواجهتها رجل أدخل مليوني مهاجر ولم يتطرق البتة إلى موضوع الهوية.. لن أخدع بخصمي“، داعيا إياهم إلى ”التصويت لمارين لوبن“.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، قد أعلنت في وقت سابق أن نسبة المشاركة في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، بلغت 65% حتى الساعة الخامسة مساء بتوقيت باريس.

وجاءت النسبة المسجلة أقل نقطتين تقريباً من ذات النسبة المسجلة في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية لعام 2017 في التوقيت نفسه، وبلغت حينها 69.49%.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح اليوم، أمام الناخبين الفرنسيين للإدلاء بأصواتهم في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية لاختيار واحد من 12 مرشحاً أبرزهم الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون ومرشحة اليمين مارين لوبن، اللذين تأهلا فعلا لجولة الإعادة الحاسمة، والمقررة في في 24 نيسان/ابريل الجاري.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك