ظريف: مفاوضات النووي تدخل مرحلة حساسة

ظريف: مفاوضات النووي تدخل مرحلة حساسة

طهران ـ أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان المفاوضات النووية بين بلاده ومجموعة ”5+1“ قد اقتربت من مراحلها الحساسة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ظريف في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الايطالي باولو جنتيلوني في طهران اليوم السبت حول المفاوضات النووية واحتمال الوصول الى اتفاق سياسي، بحسب وكالة انباء فارس الايرانية.

واشار وزير الخارجية الايراني الى مشاركة رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ووزير الطاقة الامريكي ارنست مونيز في المحادثات النووية التي جرت اخيرا وقال: لقد جرت محادثات مهمة في مجال القضايا الفنية، لكن الخلاف في وجهات النظر مازال باقيا في الكثير من المجالات الاخرى.

واعتبر اجراءات الحظر المفروضة على ايران عائقا امام الوصول الى الاتفاق واضاف، لن يكون هناك اتفاق ما لم يتم الاتفاق حول جميع القضايا.

وقال ظريف، لقد حققنا بعض التقدم في الاسبوع الماضي ونأمل بان نحقق تقدما خلال الأسبوع الجاري في مجال اجراءات الحظر.

وكانت ايران ومجموعة 5+1 ( التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا اضافة الى المانيا) قد وافقتا على تمديد فترة المفاوضات حتى نهاية حزيران / يونيو، وذلك بعدما اخفقا في التوصل الى اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني في مباحثات جرت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي .

وتتمحور نقاط الخلاف الرئيسية في المفاوضات حول حجم التخصيب النووي الإيراني وعدد أجهزة الطرد المركزي التي تستخدمها إيران وكذلك في الإطار الزمني المحدد لإلغاء العقوبات.

ويسعى الغرب في هذه المفاوضات للتحقق من أن إيران لا تصنع قنابل نووية.

ومن جانبها، تنفي طهران سعيها لتصنيع قنبلة نووية وتطالب بإلغاء العقوبات الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com