أخبار

الأمم المتحدة: الادعاءات باستخدام روسيا قنابل عنقودية في أوكرانيا "موثوقة"
تاريخ النشر: 05 أبريل 2022 15:35 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2022 18:20 GMT

الأمم المتحدة: الادعاءات باستخدام روسيا قنابل عنقودية في أوكرانيا "موثوقة"

أكدت مسؤولة كبيرة أمام مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، أن الأمم المتحدة "تلقت ادعاءات موثوقة بأن القوات الروسية استخدمت قنابل عنقودية في مناطق مأهولة 24 مرة على

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكدت مسؤولة كبيرة أمام مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، أن الأمم المتحدة ”تلقت ادعاءات موثوقة بأن القوات الروسية استخدمت قنابل عنقودية في مناطق مأهولة 24 مرة على الأقل“ في أوكرانيا، منذ الغزو الذي بدأ في 24 شباط/فبراير الماضي، وفق وكالة ”فرانس برس“.

وأضافت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو: ”نشعر بقلق عميق إزاء الاستخدام المستمر لأسلحة متفجرة ذات تأثير واسع النطاق“، مشيرة إلى أن هذه الأسلحة هي التي تتسبب في أكبر عدد من الضحايا المدنيين في الحرب.

وفي 11 آذار/مارس الماضي، قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنه تلقى ”تقارير موثوقة“ عن عدة حالات استخدمت فيها القوات الروسية ذخائر عنقودية في مناطق مأهولة بالسكان في أوكرانيا، مضيفا أن الاستخدام العشوائي لهذه الأسلحة قد يشكل جرائم حرب.

وقالت المتحدثة باسم المكتب ليز ثروسيل، للصحفيين في جنيف: ”نظرا لتأثيرها الواسع النطاق.. لا يتوافق استخدام الذخائر العنقودية في المناطق المأهولة بالسكان مع مبادئ القانون الإنساني الدولي التي تحكم سير الأعمال القتالية“.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قتل المدنيين الذي تشير إليه التقارير في بلدة بوتشا الأوكرانية، لكنه أحجم عن تحميل القوات الروسية المسؤولية، وفق وكالة ”رويترز“ للأنباء.

وقال بينيت في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون: ”لقد صُدمنا من المشاهد المرعبة في بوتشا وندينها. معاناة المواطنين الأوكرانيين هائلة، ونحن نفعل كل ما في وسعنا للمساعدة“.

ويوم أمس الاثنين، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنه من الواضح أن القوات الروسية ”مسؤولة عن الفظائع في بلدة بوتشا الأوكرانية“، ولكنها أقرت بعدم تأكدها تماما بعد من طبيعة الوحدات التي كانت تعمل في المنطقة.

ونقلت ”رويترز“ عن المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي قوله في إفادة صحفية: ”أعتقد أنه من الواضح تماما، ليس فقط بالنسبة لنا ولكن للعالم، أن القوات الروسية مسؤولة عن الفظائع في بوتشا“.

وأضاف: ”لا أعتقد أن بوسعنا الآن تحديد ماهية تلك الوحدات، ما إذا كانت من المتعاقدين أو من المقاتلين الشيشان، لكننا بالتأكيد لا ننفي أن هذه الفظائع ارتكبت على أيدي الروس“.

ويوم الأحد الماضي، اتهمت أوكرانيا روسيا بارتكاب ”إبادة“ غداة العثور على عشرات الجثث في مدينة بوتشا الواقعة شمال غرب كييف، بعد تحريرها من القوات الروسية، وفق ”فرانس برس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك