أخبار

الخارجية الأمريكية: نعتقد أنه يمكن التغلب على الخلافات في محادثات إيران النووية
تاريخ النشر: 04 أبريل 2022 20:10 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2022 21:45 GMT

الخارجية الأمريكية: نعتقد أنه يمكن التغلب على الخلافات في محادثات إيران النووية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة ما زالت تعتقد أن هناك فرصة للتغلب على الخلافات المتبقية مع إيران في

+A -A
المصدر: رويترز

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة ما زالت تعتقد أن هناك فرصة للتغلب على الخلافات المتبقية مع إيران في المحادثات بشأن برنامجها النووي.

وكان عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، جليل رحيمي جهان آبادي، قال، يوم السبت، إن أحد أسباب تعليق وتوقف المحادثات النووية في فيينا مع القوى الغربية هي ”مخاوف دول مثل روسيا والصين“.

وذكر النائب جهان آبادي أن ”بكين وموسكو قلقتان بشأن ما إذا كان بعد حل مشكلة إيران مع الغرب بشأن الاتفاق النووي، وتحسين علاقاتها مع الدول الغربية، ستستبعد روسيا والصين، لا سيما روسيا التي تمر بأزمة في أوكرانيا، من المشاركة في سوق التجارة والتفاعل مع إيران“.

يأتي هذا البيان في وقت أعرب فيه عدد من الخبراء والناشطين الإيرانيين عن قلقهم واستيائهم من تأثير الصين وروسيا في سياسة واقتصاد إيران في السنوات الأخيرة.

وتوقفت المحادثات النووية بين إيران والقوى الدولية في 11 مارس/ آذار الماضي، ولم يتم تحديد موعد لاستئناف تلك المحادثات لإحياء الاتفاق المبرم عام 2015، والذي انسحبت منه واشنطن عام 2018.

وصرح مصدر مطلع في الحكومة الأمريكية للخدمة الفارسية في ”إذاعة صوت أمريكا“، يوم الخميس الماضي، أن اتفاق ”إحياء الاتفاق النووي ليس بالضرورة في المستقبل القريب، ولا يمكن ضمان تحقيق ذلك“.

وأضاف المصدر الأمريكي أن ”المفاوضات معقدة، وما زلنا نعمل على العديد من القضايا الصعبة، وأن إيران هي التي يتعين عليها اتخاذ القرارات اللازمة لحل القضايا العالقة“.

بدوره، قال مصدر أوروبي للإذاعة الأمريكية إن نهاية المحادثات ستعلن رسميًا في فيينا، سواء باتفاق أم لا، مضيفاً أن ”رفع خيمة الصحفيين الذين كانوا يقومون بتغطية المحادثات النووية هو فقط لغرض توفير التكاليف التي تكبدتها الحكومة النمساوية لإجراء هذه المفاوضات“.

ويوم الخميس الماضي، أظهرت صورة نشرتها مراسلة موقع صحيفة ”بوليتيكو “ في فيينا إزالة خيمة الصحفيين الذين كانوا يراقبون المفاوضات النووية أمام فندق كوبورغ.

وقد أعلن وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني، في أواخر مارس/ آذار الماضي، أن ”التوترات والتأخيرات“ في محادثات فيينا كانت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، وقلق موسكو من أنها لن تحصل على فوائد في حال إحياء الاتفاق النووي مع إيران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك