أخبار

الكنيست يصادق على دعم الشرطة بـ 19 مليون دولار لمواجهة العمليات الفلسطينية
تاريخ النشر: 04 أبريل 2022 18:15 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2022 19:50 GMT

الكنيست يصادق على دعم الشرطة بـ 19 مليون دولار لمواجهة العمليات الفلسطينية

صادقت لجنة المالية في الكنيست الإسرائيلي على تخصيص 61 مليون شيكل (حوالي 19 مليون دولار)؛ وذلك من أجل "وقف العمليات الفلسطينية" داخل إسرائيل وفي مدن الضفة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

صادقت لجنة المالية في الكنيست الإسرائيلي على تخصيص 61 مليون شيكل (حوالي 19 مليون دولار)؛ وذلك من أجل ”وقف العمليات الفلسطينية“ داخل إسرائيل وفي مدن الضفة الغربية، وفق ما أورد موقع ”واي نت“ العبري، اليوم الإثنين.

وحسب الموقع العبري، فإن المبلغ سيتم استخدامه ضمن خطة لتحسين استعداد الشرطة للتعامل مع موجة العمليات المسلحة، وذلك من خلال شراء وسائل للشرطة وتجنيد مزيد من المتطوعين، وغيرها من الاحتياجات الأمنية.

وتأتي تلك الخطوة في وقت تشهد فيه إسرائيل والأراضي الفلسطينية توترًا أمنيًا، عقب مقتل 11 إسرائيليًا في 3 عمليات منفصلة داخل إسرائيل قبل بداية شهر رمضان المُبارك، في حين اغتال الجيش الإسرائيلي عددًا من الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية.

وفي سياق ذي صلة، قال رئيس الأركان الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، إن ”الجيش تمكن من منع ما لا يقل عن 10 عمليات مؤكدة في الأسبوعين الماضيين بفضل المعلومات الاستخباراتية“، وفق موقع ”واللا“ العبري.

وأضاف كوخافي، خلال مراسم تبادل قائد سلاح الجو: ”نركز في هذه اللحظة على إحباط المزيد من العمليات، وسنصل إلى أي حي أو شارع أو بيت أو قبو لنحبط المخاطر“، مؤكدًا أنه ”سنعمل في كل مكان وبكل الوسائل لوقف موجة الإرهاب“، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، حمّل الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، حكومة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد الأمني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدًا أن القدس بمقدساتها خط أحمر.

وقال، في بيان صحفي، إن ”انعدام الأفق السياسي، والتصعيد الإسرائيلي المتواصل ضد الفلسطينيين، سيؤدي إلى تفجر الأوضاع ليس في فلسطين فقط إنما في المنطقة“.

وأضاف أبو ردينة أن ”التطورات المتسارعة نتيجة استمرار التصعيد الإسرائيلي تثبت عدم التزام إسرائيل بالتفاهمات والاتفاقيات، أو بالتعهدات والمواقف التي أعلنت عنها الإدارة الأميركية، والجهود التي تبذلها أطراف فاعلة في المنطقة لمنع التصعيد“.

والليلة الماضية، اندلعت اشتباكات بين عدد من الشبان الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، في محيط باب العمود بمدينة القدس المحتلة، الأمر الذي أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح متفاوتة.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، فإن المواجهات اندلعت على إثر ما وصفتها بـ“استفزازات واعتداءات نفذتها القوات الإسرائيلية في المنطقة بعد خروج المصلين من المسجد الأقصى المبارك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك