أخبار

أمريكا تسعى لتعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان
تاريخ النشر: 04 أبريل 2022 18:08 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2022 19:40 GMT

أمريكا تسعى لتعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد، الاثنين، أن بلادها ستسعى إلى تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان؛ ردا، خصوصا، "على الصور

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد، الاثنين، أن بلادها ستسعى إلى تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان؛ ردا، خصوصا، ”على الصور الواردة من بوتشا“ المدينة الأوكرانية التي عثر فيها على جثث الكثير من المدنيين بعد انسحاب القوات الروسية منها.

وكتبت السفيرة في تغريدة: ”لا يمكن أن ندع دولة عضوا تقوض كل المبادئ التي نؤمن بها، تشارك في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة“.

وقالت متوجّهة إلى 140 دولة ”صوتت لإدانة“ الغزو الروسي لأوكرانيا: ”إن صور بوتشا والدمار الذي لحق بأنحاء أوكرانيا يجبراننا على تحويل الأقوال إلى أفعال“.

وتابعت الدبلوماسية التي تقوم بزيارة لرومانيا: ”بالتنسيق مع أوكرانيا والدول الأعضاء والشركاء الآخرين في الأمم المتحدة، ستعمل الولايات المتحدة على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة“.

وأضافت أنه ”لا يمكن السماح لروسيا باستخدام مقعدها في المجلس كأداة دعاية تتيح لها الإشارة إلى أن لديها مخاوف مشروعة بشأن حقوق الإنسان“.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقّع، اليوم الاثنين، مرسوماً لفرض إجراءات جديدة على منح تأشيرات الدخول إلى روسيا بالنسبة لمواطني الدول غير الصديقة، وذلك كإجراء جوابي.

ونشر الموقع الرسمي لبوابة المعلومات القانونية المرسوم بعد توقيعه من قبل الرئيس الروسي.

وجاء في الوثيقة أنه تمّ التوقيع على المرسوم ”بناءً على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة للرد على الإجراءات غير الودية للاتحاد الأوروبي“.

ووفقاً للمرسوم، فقد علقت روسيا الاتحادية عدداً من بنود الاتفاقات بشأن تسهيل التأشيرات مع الاتحاد الأوروبي والنرويج والدنمارك وأيسلندا وسويسرا وليختنشتاين.

وأصدر بوتين تعليماته لوزارة الخارجية بفرض قيود شخصية على دخول روسيا الاتحادية للأجانب والأشخاص عديمي الجنسية الذين يرتكبون أعمالاً غير ودية.

وقال وزير الدفاع الأوكراني إنه تم تحرير منطقة كييف ”بعد 39 يوما من صدنا تدخلا روسيا واسع النطاق“.

وأعلنت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إسقاط 147 طائرة، و134 مروحية روسية، ومقتل 18 ألفا و300 عسكري روسي منذ بدء الحرب.

في المقابل، أكدت الرئاسة الروسية ثقتها في أن تحقق العملية العسكرية في أوكرانيا أهدافها بالكامل، مبدية أملها في التوصل إلى اتفاقات عبر المفاوضات.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، استهداف مطار بولوفوي في مقاطعة ميكولايف الأوكرانية بصواريخ، مما أسفر عن تدمير 3 مروحيات عسكرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك