أخبار

ترودو: يجب محاسبة روسيا على عمليات "القتل الفظيعة"
تاريخ النشر: 04 أبريل 2022 0:33 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2022 6:30 GMT

ترودو: يجب محاسبة روسيا على عمليات "القتل الفظيعة"

أدان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأحد عمليات القتل "الفظيعة والمروعة" لمدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية، قائلاً إنه يجب محاسبة روسيا. وكتب على تويتر "ندين

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أدان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأحد عمليات القتل ”الفظيعة والمروعة“ لمدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية، قائلاً إنه يجب محاسبة روسيا.

وكتب على تويتر ”ندين بشدة قتل مدنيين في أوكرانيا ونظل ملتزمين بمحاسبة النظام الروسي“.

وأضاف ترودو ”المسؤولون عن هذه الهجمات الفظيعة والمروعة سيقدمون إلى العدالة“.

وتتالت الإدانات بعد العثور على مقابر جماعية في مدينة بوتشا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحد إن القيادة الروسية مسؤولة عن قتل مدنيين في بوتشا القريبة من العاصمة كييف، حيث عثر على عشرات الجثث بعد انسحاب القوات الروسية من المدينة.

كما تعهد بالتحقيق في كل ”الجرائم“ الروسية في أوكرانيا، قائلا إنه أنشأ ”آلية خاصة“ لذلك.

من جانبها، نفت روسيا مقتل مدنيين في بوتشا التي سيطرت عليها في الأيام الأولى لغزوها الذي بدأ في 24 شباط/فبراير.

وعثرت القوات الأوكرانية على جثث في الشوارع عندما استعادت السيطرة على المدينة.

واتهمت أوكرانيا روسيا بارتكاب جرائم حرب، في بلدة بوتشا الواقعة خارج العاصمة كييف، في حين عبرت ألمانيا وفرنسا ودول أخرى عن استيائها من الصور المنشورة عن قتلى مدنيين.

ونقلت وكالة ”رويترز“ عن رئيس بلدية بوتشا، قوله أمس السبت، إن ”القوات الروسية قتلت 300 من السكان خلال احتلال دام امتد شهرا للبلدة“.

وأضافت الوكالة: ”رأى صحفيون من الوكالة ضحايا في مقبرة جماعية وجثثا ملقاة في الشوارع“.

من جهتها، نفت وزارة الدفاع الروسية مزاعم أوكرانيا، ووصفت اللقطات والصور التي تظهر جثث القتلى بأنها ”عرض مسرحي من جانب نظام كييف لوسائل الإعلام الغربية“.

وقالت الوزارة في بيان: ”كل الصور ومقاطع الفيديو التي نشرها النظام في كييف، ويزعم أنها شاهدة على (جرائم) الجنود الروس في مدينة بوتشا في منطقة كييف، هي استفزاز آخر“.

ونفت روسيا في السابق استهداف المدنيين ورفضت مزاعم بارتكابها جرائم حرب في حملتها التي وصفتها بأنها ”عملية عسكرية خاصة“ في أوكرانيا.

وحتى قبل بوتشا، اتهمت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون القوات الروسية باستهداف المدنيين بشكل عشوائي واستشهدوا على ذلك بقصف مستشفى للولادة في مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية ومسرح كان مكتوبا عليه أنه مخصص لإيواء أطفال.

وقال خبراء في مجال القانون إن محاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أو غيره من القادة الروس ستواجه عقبات كبيرة وقد تستغرق سنوات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك