أخبار

أوكرانيا تؤكد أنّ 11 رئيس بلدية ومسؤولا محليا "خطفتهم" القوات الروسية
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 15:40 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2022 19:05 GMT

أوكرانيا تؤكد أنّ 11 رئيس بلدية ومسؤولا محليا "خطفتهم" القوات الروسية

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك، اليوم الأحد، أن 11 رئيس بلدية ومسؤولا حكوميا محليا ما زالوا محتجزين بعد أن خطفتهم القوات الروسية. وقالت في

+A -A

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك، اليوم الأحد، أن 11 رئيس بلدية ومسؤولا حكوميا محليا ما زالوا محتجزين بعد أن خطفتهم القوات الروسية.

وقالت في مقطع فيديو نُشر على حسابها على ”تلغرام“: ”حتى اليوم، هناك 11 من مسؤولي المجتمع المحلي في مناطق كييف وخيرسون وخاركيف وزابوروجيا وميكولايف ودونيتسك في الأسر“.

وأضافت: ”نبلغ اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والأمم المتحدة، وجميع المنظمات، وكذلك بالنسبة للمدنيين الآخرين المفقودين“، مطالبةً ”الجميع ببذل كل ما في وسعهم من أجل عودتهم“.

كما أعلنت أن المسؤولة عن قرية موتيجين غرب كييف ”قتلت في الأسر“ بيد القوات الروسية.

وكان مكتب المدعي العام الأوكراني قد أعلن في 26 مارس/ آذار عن خطف أولغا سوخينكو وزوجها، اللذين عُثر على جثتيهما، السبت.

وأثار إعلان عمليات خطف طالت رؤساء بلديات أوكرانية في الأراضي التي احتلها الجيش الروسي منذ بداية غزوه في 24 شباط/ فبراير، تنديد الاتحاد الأوروبي. وأطلق سراح أحدهم، عمدة ميليتوبول (جنوب)، مقابل عدد من الجنود الروس.

وفي تقرير، أكدت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ غير الحكومية، الأحد، أنها وثقت عدة حالات لجرائم حرب محتملة على يد القوات الروسية في الأراضي الأوكرانية المحتلة، بما في ذلك اغتصاب متكرر وعدة عمليات إعدام تعسفية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك