أخبار

بريطانيا تدعو للتحقيق باستهداف روسيا للمدنيين في أوكرانيا
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 11:30 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2022 13:30 GMT

بريطانيا تدعو للتحقيق باستهداف روسيا للمدنيين في أوكرانيا

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، إنه يجب التحقيق في مزاعم شن هجمات على المدنيين خلال الغزو الروسي لأوكرانيا، باعتبارها جرائم حرب، مضيفة أن المملكة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، إنه يجب التحقيق في مزاعم شن هجمات على المدنيين خلال الغزو الروسي لأوكرانيا، باعتبارها جرائم حرب، مضيفة أن المملكة المتحدة ستدعم بشكل مطلق أي تحرك من هذا القبيل من جانب المحكمة الجنائية الدولية، بحسب وكالة ”رويترز“.

وأضافت تراس في بيان صدر عنها، ”مع إجبار القوات الروسية على التقهقر، نرى أدلة متزايدة على أعمال مروعة ارتكبتها قوات الغزاة في مدن مثل إربين وبوتشا، القريبة من كييف“، مشددة على أنه ”يجب التحقيق في هجماتهم العشوائية على المدنيين الأبرياء، خلال الغزو الروسي غير القانوني وغير المبرر لأوكرانيا، باعتبارها جرائم حرب“.

ونفت روسيا في السابق استهداف المدنيين ورفضت مزاعم ارتكاب جرائم حرب، فيما تسميه ”عملية عسكرية خاصة“ في أوكرانيا.

وأفاد مراسل وكالة ”فرانس برس“ بأن جثث ما لا يقل عن عشرين رجلا بالزي المدني عثر عليها، أمس السبت، في أحد شوارع بوتشا، المدينة الواقعة شمال غرب كييف، والتي استعادها الجنود الأوكرانيون أخيرا من القوات الروسية.

وتجري عمليات إجلاء المدنيين بشكل تدريجي بعدما كانت مستحيلة مدى أسابيع، فيما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في مقطع مصور بُثّ، مساء أمس السبت: ”عملت الممرات الإنسانية في ثلاث مناطق، دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا. تمكنّا من إنقاذ 6266 شخصا، بينهم 3071 من ماريوبول“.

وحسب وكالة ”فرانس برس“، فقد دخلت نحو 30 حافلة إجلاء إلى مدينة زابوريجيا، بعضها يقل أشخاصا فروا من ماريوبول بمفردهم ثم نُقلوا بالحافلات إلى الأراضي التي تسيطر عليها أوكرانيا، وبعد وصولهم إلى ضاحية زابوريجيا، بكى بعض الأشخاص الذين غادروا ماريوبول؛ ارتياحا لعودتهم إلى مناطق تسيطر عليها القوات الأوكرانية.

وحسب السلطات الأوكرانية، فرّ أكثر من ثلاثة آلاف شخص من ماريوبول في حافلات وسيارات خاصة، بينما استعد الصليب الأحمر لمحاولة تنفيذ عملية إجلاء جديدة من هذه المدينة الساحلية المحاصرة والمدمرة بعد فشل محاولة أولى.

وأوضحت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك أن ”1431 شخصا سافروا من برديانسك وميليتوبول بوسائلهم الخاصة إلى زابوريجيا. 771 من بينهم أتوا من ماريوبول، وأن 42 حافلة من برديانسك تقل سكانا من ماريوبول و12 حافلة من ميليتوبول“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك