إسرائيل تتحفظ على تقرير حول تهديد اوباما بإسقاط مقاتلاتها

إسرائيل تتحفظ على تقرير حول تهديد اوباما بإسقاط مقاتلاتها

المصدر: إرم– من ربيع يحيى

تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء أمس السبت، تقريراً نشرته صحيفة كويتية، حول تهديد الرئيس الامريكي باراك اوباما، إسرائيل بأنه سيتم إسقاط المقاتلات الاسرائيلية حال توجهت لقصف المنشآت النووية الإيرانية.

وبحسب تقرير للقناة الإسرائيلية السابعة، والتي تبث برامجها عبر الانترنت، تحفظت مصادر رسمية إسرائيلية على تلك الأنباء، ورفضت التعليق عليها، خصوصاً أنها صادرة عن وسائل إعلام عربية، في إشارة إلى عدم صحة تلك الأنباء.

وكانت صحيفة ”الجريدة“ الكويتية نشرت في وقت سابق تقريراً، يفيد بأن اوباما، نجح في إحباط محاولة إسرائيلية لشن هجوم ضد إيران عام 2014، وأن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، كان اتخذ قراراً بالفعل، بعد مشاورات مع وزير الدفاع موشي يعلون، ووزير الخارجية افيجدور ليبرمان، وبحضور رئيس هيئة الأركان العامة السابق، بني جانتس، بشن هجوم على منشآت نووية إيرانية.

ولفتت مصادر صحفية إسرائيلية إلى ما أوردته صحيفة ”الجريدة“ الكويتية عشية زيارة نتنياهو إلى واشنطن، مشيرةً إلى أن رئيس نتانياهو كان طلب من جانتس الاستعداد لشن هجوم، بعد أنباء عن اتصالات سرية بين الولايات المتحدة وإيران بشأن التوصل إلى إتفاق نووي، من شأنه أن يرفع العقوبات عن طهران.

وخلال الاستعدادات، قامت مقاتلات إسرائيلية وطائرات من دون طيار بالتحليق في سماء إيران للوقوف على قدرة الرادارات الإيرانية على اكتشافها، وبحسب التقرير، ”حين علمت الإدارة الامريكية بشأن تلك الخطوة، هددت بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية حال شقت طريقها إلى إيران بهدف توجيه ضربة جوية دون الحصول على ضوء أخضر من الجانب الامريكي“.

وبحسب الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف، سرب أحد الوزراء الإسرائيليين تفاصيل الخطة الإسرائيلية لوزير الخارجية الامريكي، جون كيري، مشيرةً إلى أن الصحيفة الكويتية نقلت المعلومات عن مصادر مطلعة، ولكنها لم تحدد تاريخاً واضحاً، وأن الوزير الذي سرب المعلومات قد يكون افيجدور ليبرمان.

ويأتي التقرير في وقت يحاول فيه نتنياهو استرضاء الإدارة الامريكية، عشية توجهه إلى واشنطن، لإلقاء خطاب أمام الكونجرس، حول الملف الإيراني النووي، حيث زار نتنياهو مساء أمس السبت، حائط المبكى وأدلى بتصريحات لوسائل الإعلام، أعرب خلالها عن تقديره للرئيس اوباما.

وأضاف نتنياهو إنه: ”يؤمن بمدى متانة العلاقات الامريكية – الاسرائيلية، بما يتيح التغلب على أي خلافات في الرأي“، مشيراً إلى أنه من واجبه كرئيس حكومة إسرائيل ”الشعور بالقلق على أمنها، لذا فإنه يعارض بشدة الاتفاق مع إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة