أخبار

إذاعة إيرانية: قضية سليماني "آخر عقبة" أمام إحياء الاتفاق النووي
تاريخ النشر: 30 مارس 2022 23:58 GMT
تاريخ التحديث: 31 مارس 2022 6:33 GMT

إذاعة إيرانية: قضية سليماني "آخر عقبة" أمام إحياء الاتفاق النووي

ذكرت إذاعة إيرانية، يوم الأربعاء، أن قضية قائد فيلق القدس السابق الجنرال الراحل قاسم سليماني، أصبحت "آخر عقبة" أمام إحياء الاتفاق النووي. ونقلت "إذاعة فردا"

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ذكرت إذاعة إيرانية، يوم الأربعاء، أن قضية قائد فيلق القدس السابق الجنرال الراحل قاسم سليماني، أصبحت ”آخر عقبة“ أمام إحياء الاتفاق النووي.

ونقلت ”إذاعة فردا“ المعارضة للنظام في طهران، عن مصدر قالت إنه مطلع على المحادثات النووية، أن ”إلزام الحكومة الإيرانية بتعليق التحقيق في اغتيال قاسم سليماني هو أحد شروط واشنطن الرئيسية لشطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية لدى الحكومة الأمريكية“.

وبحسب المصدر فإن ”الأجهزة الأمنية الأمريكية لديها معلومات مفصلة عن خطط طهران لاتخاذ إجراءات ضد بعض المسؤولين الحكوميين الأمريكيين السابقين المتهمين بالتورط في اغتيال سليماني“.

وأوضح أن ”الولايات المتحدة في مثل هذه الظروف لا يمكنها الموافقة على طلب الحكومة الإيرانية بشطب الحرس الثوري من لائحة المنظمات الإرهابية“.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي ومسؤولون عسكريون إيرانيون، توعدوا بالانتقام من مسؤولين في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، على خلفية ”تورطهم“ في اغتيال سليماني.

واغتيل سليماني في كانون الثاني/ يناير من العام 2020، عند استهداف موكبه بطائرة مسيرة في بغداد.

وتحدثت تقارير عديدة خلال الأشهر الأخيرة عن ”التهديدات المتزايدة“ ضد وزير خارجية ترامب مايك بومبيو، والمبعوث الأمريكي الخاص السابق لإيران برايان هوك. وكثفت إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، الإجراءات الأمنية على وجه التحديد لحماية بومبيو.

في عام 2019، أدرج الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الحرس الثوري بأكمله كمنظمة إرهابية، لأنه ”يشارك بنشاط في تمويل الإرهاب والتحريض عليه كأداة للحكم“.

وقال جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين الماضي، إن قضية رفع الحرس الثوري من لائحة الإرهاب لا علاقة لها بإحياء الاتفاق النووي، متهماً إيران بعرقلة المحادثات بشأن إحياء الاتفاق من خلال طلب ”ضمانات للحرس الثوري“.

وتوقفت المحادثات النووية بين إيران والقوى الدولية في 11 آذار/ مارس الجاري، ولم يتم تحديد موعد لاستئناف المحادثات لإحياء الاتفاق المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه واشنطن 2018.

وذكرت وكالة ”أسوشيتد برس“ أنها حصلت على وثائق تظهر أن الحكومة الأمريكية تنفق ”مليوني دولار“ شهريا على حماية مايك بومبيو، وبريان هوك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك