أخبار

مفاوض أوكراني: نبحث التعاون الفني العسكري مع تركيا
تاريخ النشر: 30 مارس 2022 13:23 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2022 15:25 GMT

مفاوض أوكراني: نبحث التعاون الفني العسكري مع تركيا

قال المفاوض الأوكراني ديفيد أراخاميا إن الوفد الأوكراني الذي أجرى محادثات مع روسيا في إسطنبول هذا الأسبوع ظل هناك لإجراء محادثات بشأن التعاون الفني العسكري مع

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال المفاوض الأوكراني ديفيد أراخاميا إن الوفد الأوكراني الذي أجرى محادثات مع روسيا في إسطنبول هذا الأسبوع ظل هناك لإجراء محادثات بشأن التعاون الفني العسكري مع الحكومة التركية اليوم الأربعاء، وفق ما أفادت ”رويترز“.

ولعبت تركيا دور الوساطة بين ورسيا وأوكرانيا منذ الغزو الروسي.

وتعاونت تركيا في السابق مع روسيا في مجالات الطاقة والتجارة والدفاع، لكنها باعت كذلك طائرات مسيرة من طراز ”بيرقدار تي.بي-2“ لكييف م أثار غضب موسكو.

وكان مسؤول أوكراني كبير، قد قال يوم الإثنين الماضي، إن تركيا من بين الدول التي يمكن أن تقدم ضمانات أمنية لكييف في إطار أي اتفاق مع روسيا لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

وقال إيهور جوفكفا نائب رئيس مكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي قبل محادثات السلام التي عقدت أمس الثلاثاء، إن ”تركيا من بين تلك الدول التي يمكن أن تصبح ضامنة لأمننا في المستقبل“.

وقالت كييف إنها تريد ضمانات أمنية ملزمة قانونًا من مجموعة من الحلفاء توفر لأوكرانيا الحماية في حالة وقوع أي هجوم روسي في المستقبل.

من جهته، أعلن الكرملين في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن المفاوضات التي جرت بين الوفدين الروسي والأوكراني في إسطنبول أمس، لم تفض إلى نتائج ”واعدة جدا“ ولا أي ”تقدم“.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين ”في الوقت الراهن، لا يمكننا الإشارة الى أي نتائج واعدة جدا أو تقدم من أي نوع.. هناك الكثير من العمل لإنجازه“. لكنه اعتبر أنه أمر ”إيجابي“ أن الجانب الاوكراني ”بدأ أخيرا بصياغة اقتراحاته بشكل ملموس ووضعها خطيا“.

وأضاف بيسكوف ”نحرص على تجنب الإدلاء بتصريحات علنية بخصوص جوهر“ المواضيع التي تبحث في المفاوضات لأننا ”نعتقد أن المفاوضات يجب أن تجري بعيدا عن الأضواء“، وفق ما أفادت ”فرانس برس“.

وتتناقض هذه التصريحات مع الأجواء الإيجابية التي عبر عنها مسؤولون روس شاركوا في المحادثات التي جرت الثلاثاء في إسطنبول.

ففي ختام المحادثات، أعلن نائب وزير الدفاع الروسي الكسندر فورمين، أن موسكو ”ستقلص بشكل جذري أنشطتها العسكرية في اتجاه كييف وتشرنيهيف“ في شمال البلاد.

وقال أيضا، إن الاقتراحات ”الواضحة“ من أوكرانيا بهدف التوصل إلى اتفاق ”ستدرس قريبا جدا وستعرض على الرئيس فلاديمير بوتين“.

تلقت كييف والعواصم الغربية هذا الإعلان بتشكيك، وأعلن حاكم منطقة تشيرنيهيف الأوكرانية الأربعاء، أن قصف المدينة استمر ”طوال الليل“ رغم الوعود الروسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك