أخبار

ترامب يطلب من بوتين الكشف عن معلومات ضد عائلة بايدن
تاريخ النشر: 30 مارس 2022 9:00 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2022 12:20 GMT

ترامب يطلب من بوتين الكشف عن معلومات ضد عائلة بايدن

طلب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الكشف عن أي معلومات ضارة لديه عن عائلة الرئيس جو بايدن. وأوضحت شبكة "سي أن أن"

+A -A
المصدر: واشنطن – إرم نيوز

طلب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الكشف عن أي معلومات ضارة لديه عن عائلة الرئيس جو بايدن.

وأوضحت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية، اليوم الأربعاء، ان ترامب أعلن عن الطلب خلال مقابلة صحفية، أمس الثلاثاء، مشيرة إلى أنه ”أحدث مثال على استعداد ترامب لطلب الدعم والمساعدة من القوى الأجنبية حتى من الرئيس الروسي المتورط في حرب دموية ضد أوكرانيا“.

وفي مقابلة مع موقع ”جاست ذي نيوز“ الأمريكي، دفع ترامب، بـ“ادعاء غير مثبت“ بشأن تعاملات هانتر بايدن، التجارية في روسيا، وطلب من الرئيس الروسي الكشف عن أي معلومات قد تكون لديه، حول مثل تلك التعاملات، بحسب الشبكة، التي قالت: ”ليس من الواضح وجود مواد بإمكان الكرملين الوصول إليها“.

وقال ترامب: ”أعتقد أن الرئيس الروسي سيعرف الإجابة عن ذلك“، في إشارة إلى تعاملات هانتر بايدن، المحتملة في روسيا، مضيفا: ”أعتقد أنه يجب أن ينشرها.. أعتقد أننا يجب أن نعرف تلك الإجابة“.

ولفتت الشبكة إلى أن هانتر بايدن حصل بالفعل على أجر كبير مقابل ”أعمال استشارية“ قام بها في دول أجنبية مثل أوكرانيا والصين، بينما كان والده نائبًا للرئيس، فترة الرئيس باراك أوباما، مشيرة إلى أن ”وزارة العدل لديها تحقيق جنائي مستمر في هذه المعاملات والجرائم المالية المحتملة“.

وأوضحت: ”لا يوجد أي دليل يدعم مزاعم ترامب، بأن عائلة بايدن متورطة في الفساد أو أثرت على سياسة الولايات المتحدة لتحقيق مكاسب شخصية“، فيما نفى هانتر بايدن، مرارا ارتكاب أي مخالفات، وقال إنه ”ستتم تبرئته عند انتهاء التحقيق الجنائي“.

وذكّرت الشبكة بنداء ترامب الذي حث فيه بوتين، في 2016، على اختراق رسائل البريد الإلكتروني الشخصية لهيلاري كلينتون، لافتة إلى أن ذلك كان بداية جهد دام أعواما من قبل ترامب، لتعزيز وضعه السياسي بمساعدة أجنبية.

وأشارت إلى أن ”حملة ترامب في 2016، استفادت من عملية التدخل في الانتخابات ضد كلينتون“، مضيفة: ”قامت الحملة بانتظام، بالتلاعب في رسائل البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي الأمريكي التي تم اختراقها وتسريبها من قبل الجيش الروسي، فيما التقى أعضاء الدائرة المقربة من ترامب خلال الحملة مع عميل روسي“.

وفي 2019، ضغط ترامب على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لبدء تحقيقات فساد لا أساس لها ضد المرشح آنذاك جو بايدن، ووقف ما يقرب من 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية كجزء من المخطط، وفقا للشبكة التي لفتت إلى أن هذا الحادث أدى لمساءلة ترامب في الكونغرس.

وأوضحت الشبكة: ”خلال حملة 2020، تعاون بعض كبار حلفاء ترامب، مع جاسوس روسي معروف لنشر معلومات مضللة عن بايدن وعائلته، بما في ذلك بعض مزاعم الفساد نفسها التي ذكرها ترامب، في المقابلة الجديدة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك