أخبار

روسيا تعتزم تقييد دخول مواطنين من دول "غير صديقة" إلى أراضيها
تاريخ النشر: 28 مارس 2022 15:20 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2022 17:55 GMT

روسيا تعتزم تقييد دخول مواطنين من دول "غير صديقة" إلى أراضيها

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن موسكو تحضّر مرسوما لفرض قيود على دخول المتحدّرين من دول قامت بأفعال "غير صديقة" إلى الأراضي الروسية،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن موسكو تحضّر مرسوما لفرض قيود على دخول المتحدّرين من دول قامت بأفعال ”غير صديقة“ إلى الأراضي الروسية، وسط موجة من العقوبات على موسكو منذ بداية غزوها لأوكرانيا.

وقال لافروف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية: ”يجري إعداد مسودة مرسوم رئاسي لإدخال إجراءات انتقامية تتعلق بالتأشيرات، مرتبطة بالإجراءات غير الصديقة التي تقوم بها عدة حكومات أجنبية“، مضيفا أن هذا المشروع قدّم ”سلسلة كاملة من القيود“ لدخول روسيا، ولكن بدون تحديد الدول المُستهدفة.

وأضاف الدبلوماسي أن هذه المسودة تنص على ”سلسلة كاملة من القيود“ لدخول روسيا، لكن دون تحديد الدول أو الأشخاص الذين سيشملهم هذا الاجراء.

في مواجهة العقوبات الاقتصادية الغربية، نشرت موسكو مطلع آذار/مارس قائمة بالدول ”غير الصديقة“ تشمل الولايات المتحدة وأعضاء الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان وسويسرا وتايوان وكوريا الجنوبية والنرويج وأستراليا.

ولم يحدد لافروف ما إذا كان المرسوم قيد الإعداد سيطبق على هذه الدول.

وفي سياق منفصل، اعترف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن موسكو فوجئت بحجم العقوبات الغربية المفروضة على بلاده بسبب غزوها لأوكرانيا.

وقال لافروف في تصريحات نشرت مؤخرا، إن حجم العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وغيرهما لم يكن ”متوقعا“ قبل هجوم روسيا على أوكرانيا أواخر الشهر الماضي، مشيرا إلى أن الإجراءات الشديدة التي تم اتخاذها ضد البنك المركزي الروسي، والتي قال إنها أسهمت في ”آثار اقتصادية مدمرة“ شملت انهيار العملة الروسية ”الروبل“.

ونقلت صحيفة ”كوميرسانت“ الروسية عن لافروف قوله: ”عندما تم تجميد احتياطيات البنك المركزي، لم يكن بإمكان أي شخص أن يتوقع حجم العقوبات التي سيمررها الغرب أو أن يتصور ذلك… هذه في الواقع سرقة“.

وشدد لافروف على أنه ”يجب على الاتحاد الروسي أن يعمل على عدم الاعتماد مرة أخرى على الإمدادات من الخارج، لدى روسيا موارد وعقول أكثر من كافية لتحقيق الاكتفاء الذاتي“.

بدورها، نقلت مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، أن لافروف أكد خلال اجتماع بموسكو مع سفراء دول ”بريكس“ مؤخرا، ”أن الحرب الاقتصادية غير المسبوقة التي شُنت ضد روسيا من خلال العقوبات تعد انتهاكا صارخا للمعايير القانونية الدولية الرئيسة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك