أخبار

تركيا تحتضن جولة جديدة من المفاوضات الروسية الأوكرانية
تاريخ النشر: 27 مارس 2022 16:59 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2022 20:00 GMT

تركيا تحتضن جولة جديدة من المفاوضات الروسية الأوكرانية

يلتقي وفدان روسي وأوكراني اعتبارا من يوم غد الإثنين في تركيا، في إطار جولة مفاوضات مباشرة جديدة، وفق ما أعلن المفاوض الأوكراني دافيد أراخاميا، اليوم الأحد. وكتب

+A -A
المصدر: أ ف ب

يلتقي وفدان روسي وأوكراني اعتبارا من يوم غد الإثنين في تركيا، في إطار جولة مفاوضات مباشرة جديدة، وفق ما أعلن المفاوض الأوكراني دافيد أراخاميا، اليوم الأحد.

وكتب دافيد أراخاميا، على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، أنه ”خلال المباحثات اليوم عبر تقنية الفيديو، اتخذ قرار بعقد الجولة المباشرة المقبلة في تركيا بين 28 و30 آذار/مارس الجاري“.

من جانبها، نقلت وكالات الأنباء الروسية عن كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي قوله ”إن جولة تفاوض جديدة ستعقد“، لكنه أشار إلى يومي الثلاثاء والأربعاء المُقبلين.

وكانت جولة مماثلة جرت في الـ10 من شهر آذار/مارس الحالي، في مدينة أنطاليا التركية بين وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا من دون أن تؤدي إلى تقدم ملموس.

ومذاك، استمرت المفاوضات عبر تقنية الفيديو، ووصفها الجانبان بأنها ”صعبة“.

وأعلن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، يوم الجمعة الماضي، أن ”عملية التفاوض بالغة الصعوبة“، نافيًا التوصل إلى أي ”تفاهم“ مع موسكو، بعدما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ”إن روسيا وأوكرانيا توافقتا على 4 نقاط في المفاوضات من أصل 6 نقاط“.

وأشار الوزير كوليبا إلى أنه ”ليس هناك تفاهم مع روسيا على النقاط الأربع التي أشار إليها رئيس تركيا“، لكنه أشاد بـ“الجهود الدبلوماسية“ التي تبذلها أنقرة لوضع حد للحرب.

بدوره، أعلن كبير مفاوضي روسيا ميدينكسي، يوم الجمعة الماضي، أن المفاوضات ”تراوح مكانها“ بشأن البنود الرئيسية.

وقال، بحسب ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية، إنه ”في ما يتعلق بالنقاط الثانوية فإن المواقف تتلاقى، ولكن بالنسبة إلى النقاط الرئيسية فإنها في الحقيقة تراوح مكانها“.

وأضاف أن موسكو تشدد على توقيع ”اتفاق مفصل“ يأخذ شروط الحياد ونزع السلاح و“اجتثاث النازية“ من أوكرانيا في الاعتبار، إضافة إلى الاعتراف بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم واستقلال ”الجمهوريتين“ الانفصاليتين المواليتين لموسكو في منطقة دونباس.

وفجر الـ24 من شهر فبراير/شباط الماضي، أطلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية عسكرية ”خاصة“ في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة، حيث تم فرض عقوبات اقتصادية ومالية ”مشددة“ على موسكو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك