أخبار

"سي أن أن": بايدن خرج عن النص المكتوب في هجومه على بوتين
تاريخ النشر: 27 مارس 2022 7:39 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2022 11:05 GMT

"سي أن أن": بايدن خرج عن النص المكتوب في هجومه على بوتين

رأت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، الأحد، أن الرئيس جو بايدن خرج عن النص المكتوب في هجومه العنيف على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أثناء خطاب ألقاه بالعاصمة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

رأت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية، الأحد، أن الرئيس جو بايدن خرج عن النص المكتوب في هجومه العنيف على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أثناء خطاب ألقاه بالعاصمة البولندية وارسو تناول فيه النزاع في أوكرانيا.

وقالت الشبكة في تقرير لها إنه ”حتى مساعدي بايدن تفاجأوا بتصريحاته عن بوتين وخاصة دعوته لعزله من السلطة، بدعوى أن الكثير من كلماته لم تكن في النص المكتوب“.

وأضافت أن ”الكلمات الأخيرة التي نطق بها بايدن في اللحظة الأخيرة خلال رحلته عبر أوروبا انتهى بها الأمر إلى أن تكون الأكثر أهمية، وكان لها صدى على نطاق واسع، عندما غادرت طائرة الرئاسة عائدة إلى واشنطن“.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يكن يدعو لتغيير النظام في روسيا، عندما قال يوم السبت إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ”لا يمكن أن يظل في السلطة“.

وأوضح المسؤول ”قصد الرئيس أن بوتين لا يمكن السماح له بالاستقواء على جيرانه في المنطقة. (الرئيس) لم يكن يناقش سلطة بوتين في روسيا أو تغيير النظام“.

ولفتت ”سي أن أن“ إلى أن ”سلسلة الأحداث التي تكشفت بعد ظهر السبت، سلطت الضوء على الجو المضطرب للغاية الذي يسود أوروبا مع دخول الغزو الروسي لأوكرانيا شهره الثاني“.

وأضافت الشبكة ”كانت وجهة نظر بايدن تجاه بوتين تزداد قتامة وعنفًا خلال الشهر الماضي وفقا للمسؤولين، وقد اشتدت لغته عندما وصفه بالقاتل وبمجرم حرب وبالجزار“.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن ”بايدن كان يأمل في تجنب تصعيد الحرب الباردة التي يعتقد أن بوتين يرغب فيها.. لكن بايدن ترك أوروبا عائدًا إلى وانشطن وهو على خلاف شخصي مباشر مع الزعيم الروسي أكثر من أي وقت مضى“.

وأشارت إلى أن توضيح البيت الأبيض حول هجوم بايدن على بوتين، كان الثالث على الأقل في رحلة بايدن، مضيفة ”شعر مسؤولو البيت الأبيض بأنهم ملزمون بتنظيف التصريحات ،التي أدلى بها الرئيس، التي بدت مذهلة ومفاجئة“.

وأضافت ”بينما كان يشيد ببطولة الأوكرانيين، قال بايدن للقوات الأمريكية: سترون عندما تكونون هناك، وذلك رغم أنه تعهد بأن القوات الأمريكية لن تدخل الصراع مباشرة“.

وتابعت الشبكة ”بعد ذلك قال متحدث باسم البيت الأبيض إنه لم يتغير شيء.. لقد أوضح الرئيس أننا لن نرسل قوات أمريكية إلى أوكرانيا“.

كما أكد مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، للصحفيين، أن الولايات المتحدة ليس لديها نية لاستخدام الأسلحة الكيماوية تحت أي ظرف من الظروف، وذلك تعليقًا على ما قاله بايدن بأنه سيرد بالمثل على استخدام روسيا للأسلحة الكيماوية في أوكرانيا.

وختمت ”سي أن أن“ تقريرها بالقول، إن بايدن ”لديه نمط راسخ في التحدث خارج نطاق السيطرة على الرغم من أنه ربما ليس ذلك بمخاطر عالية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك