أخبار

زيلينسكي: تلويح روسيا بالسلاح النووي يشجع على حيازة هذه الأسلحة
تاريخ النشر: 26 مارس 2022 9:04 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2022 11:15 GMT

زيلينسكي: تلويح روسيا بالسلاح النووي يشجع على حيازة هذه الأسلحة

اعتبر الرئيس الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطاب بُث في اليوم الأول من مؤتمر سياسي في الدوحة، اليوم السبت، أن تلويح روسيا باستخدام السلاح النووي يشجع

+A -A
المصدر: ا ف ب

اعتبر الرئيس الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطاب بُث في اليوم الأول من مؤتمر سياسي في الدوحة، اليوم السبت، أن تلويح روسيا باستخدام السلاح النووي يشجع على حيازة هذا النوع من الأسلحة.

وقال في الكلمة التي بثت على شاشة كبيرة أمام مسؤولين سياسيين خليجيين ودوليين، حسبما ورد في ترجمة للإنجليزية: ”يتفاخرون بأنهم يستطيعون التدمير بالأسلحة النووية ليس فقط بلدًا معينًا ولكن الكوكب بأسره“، مضيفًا: ”إنهم يخيفوننا باستخدام الأسلحة النووية“.

وتابع زيلينسكي: ”في التسعينيات، تخلت أوكرانيا عن ثالث أكبر مخزون نووي في العالم (…) ومقابل ذلك، تلقت بلادنا ضمانات شملت روسيا“، مضيفًا: ”الخلاصة هي أن الجميع بحاجة إلى أسلحة نووية لحماية أنفسهم من الغزو الذي يشكل خطورة كبيرة على الجميع“.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أعلن، الخميس، أن الحلف سيزود أوكرانيا بمعدات حماية من التهديدات الكيميائية، والبيولوجية، والنووية، كما سيحمي قواته المنتشرة على الجهة الشرقية من هذه التهديدات.

وقال في ختام قمة استثنائية لقادة الحلف إن الحلفاء ”قلقون“ من احتمال استخدام هذه الأسلحة في أوكرانيا بعد الغزو الروسي، و“اتفقوا على تزويد تجهيزات لمساعدة أوكرانيا على حماية نفسها من التهديدات الكيميائية، والبيولوجية، والاشعاعية، والنووية“.

ومع مرور شهر على الغزو الروسي لأوكرانيا، قال زيلينسكي إن ”بلاده لا تزال صامدة“، مضيفًا: ”أنظروا إلى الدمار في مدننا (…) هذا ما شاهدناه في حلب السورية“، في إشارة إلى مساندة روسيا للنظام السوري في استعادة المدينة.

وذكر أن الضربات الروسية تسبّبت بأضرار في نحو 59 دار عبادة، بينها مساجد، و200 ومدرسة.

وطالب الرئيس الأوكراني قطر بزيادة إنتاج مواردها من الطاقة، خاصة الغاز للتعويض عن موارد الطاقة الروسية في السوق الأوروبية وغيرها.

وقال إن ”مستقبل أوروبا يعتمد على جهودكم. وهذا يعتمد على إنتاجكم“، مضيفًا: “ أطلب منكم زيادة إنتاج الطاقة للتأكد من أن الجميع في روسيا يفهمون أنه لا يمكن لأي بلد استخدام الطاقة كسلاح، وابتزاز العالم“.

بالتوازي مع ذلك، دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني خلال المؤتمر، إلى اهتمام عالمي بالصراعات في منطقة الشرق الأوسط مماثل لذلك الذي حظيت به أوكرانيا منذ الغزو الروسي.

وقال الوزير في جلسة حوارية باليوم الاول من منتدى ”حوار الدوحة“ في نسخته العشرين ”المعاناة الإنسانية التي رأيناها في أوكرانيا والجميع يتحدث عنها الآن، هي معاناة عانى منها الكثير من بلدان المنطقة لسنوات ولم يحدث أي شيء“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك