أخبار

ماكرون: عملية إجلاء إنسانية من ماريوبول بمساعدة تركيا واليونان
تاريخ النشر: 25 مارس 2022 23:12 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2022 6:15 GMT

ماكرون: عملية إجلاء إنسانية من ماريوبول بمساعدة تركيا واليونان

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة أن فرنسا وتركيا واليونان ستنفذ "عملية إنسانية" للإجلاء "خلال الأيام القليلة المقبلة" من مدينة ماريوبول المحاصرة جنوب

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة أن فرنسا وتركيا واليونان ستنفذ ”عملية إنسانية“ للإجلاء ”خلال الأيام القليلة المقبلة“ من مدينة ماريوبول المحاصرة جنوب أوكرانيا.

وقال ماكرون بعد قمة أوروبية في بروكسل ”سنطلق بالاشتراك مع تركيا واليونان عملية إنسانية لإجلاء كل من يرغبون في مغادرة ماريوبول“.

وأضاف ”سأجري في غضون 48 إلى 72 ساعة محادثة جديدة مع الرئيس (الروسي) فلاديمير بوتين لوضع التفاصيل بشكل صحيح وتأمين الترتيبات“.

وتابع الرئيس الفرنسي ”آمل إشراك أكبر عدد ممكن من أصحاب المصلحة في هذه العملية“، مؤكدا أنه ”من الممكن“ تنفيذ الإجلاء ”خلال الأيام القليلة المقبلة“.

وأكد ماكرون أن ”فرق الإليزيه“ (الرئاسة الفرنسية) تحدثت الجمعة مع رئيس بلدية ماريوبول ”المدينة التي تعد أكثر من 400 ألف نسمة ولا يتجاوز عدد سكانها اليوم 150 ألف نسمة“ يعيشون ”في أوضاع مأساوية“.

قُتل أكثر من ألفي مدني في ماريوبول، وفق أحدث حصيلة أعلنتها البلدية. ووفق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لا يزال حوالي 100 ألف شخص عالقين في المدينة الساحلية الاستراتيجية المطلة على بحر آزوف والمحاصرة من القوات الروسية.

وقال مسؤولون أوكرانيون إن ضربات جوية روسية مكثفة أصابت مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة، حيث اندلع قتال في الشوارع الثلاثاء الماضي، غداة رفض المدينة طلب موسكو إعلانها الاستسلام.

وقال مجلس المدينة إن القصف أحال ماريوبول إلى ”رماد“.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن زعيم انفصالي قوله إن القوات الروسية ووحدات الانفصاليين المدعومين من روسيا سيطرت على نصف المدينة تقريبا.

وقال حاكم منطقة دونيتسك، بافلو كيريلينكو، إن القتال في الشوارع يدور هناك وإن المدنيين وكذلك القوات الأوكرانية يتعرضون لنيران روسية.

وفي اليوم السابع والعشرين من الحرب في أوكرانيا، تفاقمت محنة المدنيين في ماريوبول التي كان يقطنها 400 ألف نسمة. ويُعتقد أن مئات الآلاف محاصرون داخل المباني دون طعام أو ماء أو كهرباء أو تدفئة.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو أمام البرلمان الإيطالي ”لم يبق شيء هناك“.

وقال نائب رئيس بلدية المدينة سيرجي أورلوف لشبكة (سي.إن.إن) إن المدينة تحت حصار كامل ولم تتلق أي مساعدات إنسانية.

وأضاف أورلوف ”المدينة تتعرض لقصف متواصل، الطائرات الروسية تُسقط عددا يتراوح بين 50 و100 قنبلة يوميا… سقط كثيرون قتلى… ووقع الكثير من جرائم الحرب المروعة“.

وباتت ماريوبول محور الحرب التي اندلعت في 24 فبراير شباط عندما أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته عبر الحدود في ما سماه ”عملية عسكرية خاصة“ لتجريد أوكرانيا من السلاح وعزل قيادتها الموالية للغرب.

وتطل ماريوبول على بحر آزوف، وسيتيح الاستيلاء عليها لروسيا ربط المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لها في الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في عام 2014.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك