أخبار

ترامب يقاضي هيلاري كلينتون وآخرين بسبب مزاعم تواطئه مع روسيا
تاريخ النشر: 24 مارس 2022 20:54 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2022 1:40 GMT

ترامب يقاضي هيلاري كلينتون وآخرين بسبب مزاعم تواطئه مع روسيا

رفع دونالد ترامب اليوم الخميس، دعوى قضائية ضد منافسته في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016، هيلاري كلينتون، إضافة إلى عدد آخر من الديمقراطيين، وزعم أنهم حاولوا

+A -A
المصدر: فريق التحرير

رفع دونالد ترامب اليوم الخميس، دعوى قضائية ضد منافسته في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016، هيلاري كلينتون، إضافة إلى عدد آخر من الديمقراطيين، وزعم أنهم حاولوا تزوير تلك الانتخابات بربطهم حملته الانتخابية بروسيا، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وتشمل الدعوى القضائية قائمة مطولة من الشكاوى التي كررها الرئيس الجمهوري السابق مرارا خلال السنوات الأربع التي قضاها في البيت الأبيض بعد أن هزم كلينتون في الانتخابات، وتأتي في وقت يواصل فيه الادعاء، دون دليل، بأن هزيمته في انتخابات الرئاسة عام 2020 أمام الديمقراطي جو بايدن جاءت نتيجة تزوير واسع النطاق.

وقال ترامب في الدعوى القضائية المؤلفة من 108 صفحات والتي رفعها أمام محكمة اتحادية في فلوريدا: ”نسق المدعى عليهم فيما بينهم وتآمروا بشكل خبيث لنسج خيوط رواية كاذبة مفادها أن خصمهم الجمهوري، دونالد ترامب، كان يتواطأ مع دولة أجنبية معادية“.

وتشمل المزاعم الواردة في الدعوى ”الابتزاز“ والتآمر لنشر أكاذيب تلحق الضرر به.

وتطالب الدعوى بتعويضات.

وقال ترامب إنه ”اضطر لتحمل نفقات بمبلغ سيتم تحديده أثناء المحاكمة، لكن معروف أنه يتخطى 24 مليون دولار ولا يزال يتزايد بسبب تكاليف الدفاع والرسوم القانونية والنفقات المرتبطة بذلك“.

وتشمل قائمة المدعى عليهم كريستوفر ستيل، وهو ضابط سابق بالمخابرات البريطانية.

وفي شباط/ فبراير الماضي، وبعد غياب طويل، عادت السياسية الأمريكية هيلاري كلينتون، إلى الواجهة من جديد في حدث خاص بالحزب الديمقراطي.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن التكهنات تتزايد بشأن احتمال ترشح كلينتون للرئاسة في عام 2024، مستفيدة من التراجع الكبير في شعبية الرئيس بايدن، التي قد تؤدي لخسارة الحزب الديمقراطي انتخابات التجديد النصفي، وفق ما نقلته سكاي نيوز في تقرير لها.

وأظهرت استطلاعات الرأي تراجع شعبية بايدن إلى أقل من 40 % للمرة الأولى منذ توليه المنصب في كانون الثاني/ يناير 2021.

وكانت هيلاري كلينتون، التي شغلت منصب وزيرة الخارجية، قد خسرت السباق نحو البيت الأبيض مرتين، الأولى في عام 2008، عندما خسرت الانتخابات الداخلية في الحزب الديمقراطي لصالح باراك أوباما، والمرة الثانية عندما خسرت في الانتخابات العامة أمام المرشح الجمهوري دونالد ترامب عام 2016.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك