اندلاع معارك في جنوب السودان عشية المفاوضات

اندلاع معارك في جنوب السودان عشية المفاوضات

المصدر: جوبا – ناجي موسى

استمرت المعارك بين جيش جنوب السودان والمتمردين في مناطق عدة في ولايتي أعالي النيل والوحدة النفطيتين، بينما يتوجه الرئيس سلفاكير ميارديت، اليوم الأحد، الى أديس أبابا للقاء زعيم التمرد، رياك مشار، الإثنين قبل انتهاء المهلة التي حددها الوسطاء لأطراف النزاع الخميس المقبل.

وذكرت مصادر مطلعة في مدينة ”الرنك“، شمال ولاية أعالي النيل، أن القصف المدفعي من قبل القوات الحكومية تجدد على المدينة من البر الغربي الذي تسيطر عليه المعارضة، فيما التزام المواطنون منازلهم وسط مخاوف من تفاقم الأوضاع الأمنية.

وفي ولاية الوحدة، اتهم مستشار حاكم ولاية الوحدة لشؤون الأمن وليم باجوك، المتمردين بشن هجمات جديدة في مقاطعة فارينق، لكن القوات الحكومية دحرت التمرد، مؤكداً بأن منطقة لير مسقط رياك مشار ما زالت تحت سيطرة المعارضة.

ودعا مشار، الرئيس سلفا كير للحضور الى أديس أبابا لإجراء مفاوضات مباشرة معه من أجل حل النقاط العالقة وإنهاء الحرب الأهلية في البلاد، وانتقد في بيان صحافي الرئيس الجنوبي متهماً إياه بعدم الجدية والالتزام لإنهاء الحرب.

وفي السياق نفسه، قال وزير خارجية جنوب السودان في العاصمة جوبا، بنجامين برنابا، إن الرئيس، سلفا كير، سيتوجه إلى أديس أبابا لمناقشة القضايا الهامة مع المتمردين غداً الإثنين.

وأكد بنجامين لمجموعة من السفراء في جوبا استعداد حكومته للتوصل إلى اتفاق سلام دائم وتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، وقال إن ”جنوب السودان لا يحتاج لعقوبات وإنما الى سلام“.

إلى ذلك قال وزير الإعلام، مايكل مكوي، إن نقاط الخلاف بين أطراف النزاع انحصرت في تشكيل حكومة وحدة وطنية والثانية وتقاسم السلطة، إلى جانب الترتيبات الأمنية ووضع جيشي الحكومة والمتمردين ومسألة الديون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com