أخبار

بعد ساعات من إعادة فتحها.. "طالبان" تغلق المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان
تاريخ النشر: 23 مارس 2022 7:01 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2022 10:35 GMT

بعد ساعات من إعادة فتحها.. "طالبان" تغلق المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان

أمرت "طالبان" بإغلاق المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان، اليوم الأربعاء، بعد ساعات من إعادة فتحها، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس" عن متحدث باسم الحركة. وصرّح

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أمرت ”طالبان“ بإغلاق المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان، اليوم الأربعاء، بعد ساعات من إعادة فتحها، وفق ما نقلته وكالة ”فرانس برس“ عن متحدث باسم الحركة.

وصرّح إنعام الله سمنكاني ”نعم، هذا صحيح“، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، مؤكدًا بذلك معلومات تفيد بأن فتيات طلِب منهن العودة إلى منازلهن.

وكان فريق وكالة ”فرانس برس“ يصوّر صباح اليوم الأربعاء حصة دراسية في صف في مدرسة زارغونا الثانوية للبنات في العاصمة كابول، عندما دخل مدرس وأمر التلميذات بالعودة إلى منازلهن.

وكانت الفتيات مبتهجات بعودتهن إلى المدرسة للمرة الأولى منذ سيطرة الحركة الإسلامية المتشددة على الحكم في آب/أغسطس الماضي، إلا أنهنّ أغلقن كتبهن ووضبن أغراضهن وغادرن باكيات.

ولطالما شدد المجتمع الدولي على حق الجميع في التعليم، في المفاوضات بشأن المساعدات لأفغانستان والاعتراف بنظام طالبان، واقترحت دول ومنظمات عدة دفع رواتب المدرسين.

ومطلع آذار/ مارس الجاري، جددت حركة طالبان، بمناسبة يوم المرأة العالمي، وعودها بإعطاء النساء حقوقهن وفق الشريعة، فيما تخشى الناشطات الأفغانيات التوقيف أو الاعتقال.

ووصفت وزارة خارجية طالبان يوم المرأة العالمي بأنه يوم ”ميمون“، مضيفة أنها ستوفر للمرأة ”حياة مشرّفة وكريمة في ظل دين الإسلام الحنيف وتقاليدنا الأصيلة“.

وكتب المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد على ”تويتر“، أن المناسبة تمثل ”فرصة عظيمة لنسائنا الأفغانيات للمطالبة بحقوقهن المشروعة“، علمًا بأن التظاهرات محظورة دون إذن مسبق.

وبينما وعدت الحركة بحكم أقل تشددًا مقارنة بحكمها السابق بين 1996 و2001، فإن القيود ما زالت تُفرض، وإن كان ليس على نطاق وطني، بل محليًّا حسب رغبة المسؤولين الإقليميين.

وكان بعض النساء الأفغانيات تصدين لقيود طالبان، ونظمن تظاهرات محدودة واحتجاجات، طالبن فيها بحق الحصول على التعليم والعمل.

لكن سرعان ما استاءت طالبان من المشهد واعتقَلت العديد منهن، وقد نفت أن تكون احتجزتهن.

وفي الثاني من شباط/فبراير الماضي، فتحت بضع جامعات رسمية في أفغانستان أبوابها للمرة الأولى منذ عودة حركة طالبان إلى الحكم، فيما حضرت قلة من الطالبات الصفوف، حيث سيتم الفصل بين الجنسين، بحسب ما نقلت ”فرانس برس“ عن مسؤولين.

وبرغم إعادة فتح المدارس الابتدائية، لا تزال تلك الثانوية والجامعات الرسمية مغلقة أمام الفتيات في غالبية المحافظات.

وبعدما كانت تشدد على أنها تضع السياسات المناسبة لإعادة فتح الجامعات العامة أمام النساء مع احترام ضرورة الفصل بين الطالبات والطلبة، أعلن مسؤولون في حكومة طالبان إعادة فتح الجامعات الرسمية في 6 ولايات هي: لغمان، وننغرهار، وقندهار، ونمروز، وهلمند، وفرح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك