أخبار

زيلينسكي لبرلمان إيطاليا: بلادنا على وشك النجاة من الحرب
تاريخ النشر: 22 مارس 2022 12:03 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2022 13:45 GMT

زيلينسكي لبرلمان إيطاليا: بلادنا على وشك النجاة من الحرب

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للبرلمان الإيطالي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده "على وشك النجاة من الحرب" ضد القوات الروسية، التي حذر من أنها "تريد أن تشق

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للبرلمان الإيطالي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ”على وشك النجاة من الحرب“ ضد القوات الروسية، التي حذر من أنها ”تريد أن تشق طريقها إلى بقية أوروبا“، في حين وصف رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، صمود القوات الأوكرانية بـ“البطولي“.

وأكد زيلينسكي في كلمته التي ألقاها عبر الفيديو، أن البلاد أضحت ”على حافة النجاة“، معتبرا أن القوات الأوكرانية ”تقاتل عن أوروبا برمتها“.

وأضاف ”بالنسبة للقوات الروسية، أوكرانيا هي البوابة لأوروبا، التي ترغب في اقتحامها، لكن يجب عدم ترك الفرصة للهمجية“، بحسب تعبيره.

وفي سياق آخر، أشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى أنه تحدث مع البابا فرنسيس، مرحبا بأن يلعب البابا دور وساطة مع روسيا. في حين انتقد البابا روسيا ”ضمنيا“ ووصف الصراع في أوكرانيا بأنه ”مذبحة لا معنى لها“ وغير مبررة.

إلى ذلك، طالب زيلينسكي البرلمان الإيطالي بفرض المزيد من العقوبات على موسكو، ”تكون أقوى وأقسى من السابقة“.

من جهته، وصف رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، صمود القوات الأوكرانية بـ“البطولي“، مؤكدا أن بلاده تدعم ضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وشدد على أن بلاده تقدم المساعدة العسكرية إلى كييف، من أجل وقف ما وصفها بـ ”المجازر“ التي تقع هناك، في إشارة إلى القصف الروسي المكثف.

وكان الرئيس الأوكراني، قد أبدى استعداده لبحث كل الأمور مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إذا وافق على التفاوض مباشرة معه، بما يشمل القرم ودونباس، لكن مع ”ضمانات أمنية“ بشكل مسبق، محذرا من أن أوكرانيا ”ستدمر“ قبل أن تستسلم.

وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام غربية، أن ”مسألة القرم ودونباس صعبة جدا للجميع“، قائلا، ”نحن بحاجة إلى ضمانات أمنية وإنهاء الأعمال العدائية، وحين يرفع الحصار، نتحاور“.

وبين زيلينسكي إلى أن الشعب يجب أن يبدي رأيه عبر استفتاء ”حول بعض أشكال التسوية“ مع روسيا، محذرا في الوقت نفسه من أنه ”علينا القيام بكل شيء حتى تعود دونباس وشبه جزيرة القرم إلينا.. إنها مسألة وقت؟ نعم، لكن وقف الحرب الآن، هذه هي القضية“.

وتسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا في مقتل الآلاف ونزوح ربع سكانها البالغ عددهم 44 مليونا. وتتوقع ألمانيا أن يصل عدد اللاجئين إلى عشرة ملايين في الأسابيع المقبلة.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك