أخبار

موقع فرنسي: دعوات لطرد "عشيقة بوتين" من سويسرا
تاريخ النشر: 22 مارس 2022 11:35 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2022 13:00 GMT

موقع فرنسي: دعوات لطرد "عشيقة بوتين" من سويسرا

تتعالى الأصوات في أوروبا من أجل إعادة "عشيقة" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى بلدها، والتي فرّت إلى سويسرا منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، بحسب موقع "سي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

تتعالى الأصوات في أوروبا من أجل إعادة ”عشيقة“ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى بلدها، والتي فرّت إلى سويسرا منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، بحسب موقع ”سي نيوز“ الفرنسي.

وقال الموقع في تقرير له إنه ”منذ بدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، في الـ24 من شباط/ فبراير الماضي، فر العديد من الأوكرانيين والروس من البلدين، وكانت رفيقة فلاديمير بوتين إلينا كابيفا، من بين المغادرين، حيث استقرت في إقامة فخمة في جبال الألب السويسرية“.

2022-03-32222

وأضاف التقرير أنه ”تم إطلاق لائحة على موقع Change.org (لإخراج كابيفا من سويسرا) وحصلت بالفعل على 55000 توقيع في غضون أيام قليلة“.

وجاء في نص اللائحة أنه ”على الرغم من الحرب الحالية تستمر سويسرا في إيواء شريك في نظام بوتين.. حان الوقت لسويسرا لتتخذ إجراءات بشأن ألينا كابيفا“.

وأشار الموقع إلى أن هذه ”ليست أول لائحة تطفو على السطح بهذا الأسلوب، فقبل أسبوع نُشرت لائحة أخرى على المنصة ذاتها _بعدد أقل من الموقعين_ دعت إلى تجريد بطلة الجمباز السابقة من ألقابها الأولمبية“.

2022-03-11-169

ولفت تقرير الموقع الفرنسي، إلى أن ألينا كابيفا البالغة من العمر 38 عامًا، ”كانت رفيقة فلاديمير بوتين لمدة 20 عامًا، وهي واحدة من أنجح لاعبات الجمباز، حيث حصلت على ميداليتين أولمبيتين، و 14 ميدالية في بطولة العالم و21 ميدالية في بطولة أوروبا“.

وأضاف أنه ”بعد اعتزالها الرياضة عملت نائبة برلمانية مؤيدة للكرملين لمدة ثماني سنوات براتب يقترب من 10 ملايين يورو سنويا (نحو 12 مليون دولار)“.

2022-03-3-51

وكانت مصادر إعلامية تحدثت منذ مطلع آذار/ مارس الجاري عن وجود عائلة كابيفا في ”إقامة فاخرة“ تقع في مكان آمن للغاية في سويسرا.

وأشار التقرير الفرنسي إلى أنه ”رغم عدم إضفاء الطابع الرسمي على علاقتها مع فلاديمير بوتين، فإن لدى كابيفا ثلاثة أطفال منه حتى الآن، ويقال إنها أنجبت توأمين في عام 2015 في مستشفى سانتانا السويسري المتخصص في استقبال الزبائن الروس والأثرياء؛ ما يفسر سبب وجودها الحالي في البلاد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك