طهران تبدي استعدادها لحفظ الآثار العراقیة مؤقتاً

طهران تبدي استعدادها لحفظ الآثار العراقیة مؤقتاً

طهران – أعلن مسعود سلطاني فر، مساعد الرئيس الإيراني، ورئیس مؤسسة التراث الثقافي والسیاحة، استعداد بلاده لحفظ الآثار التاریخیة العراقیة بشكل مؤقت، معربا عن أسفه لتدمیر الآثار التاریخیة والمعالم الحضاریة في العراق من قبل تنظیم داعش.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن ”سلطاني فر“ قوله بأن ”التنظیم المتطرف یرتكب هذه الفظائع باسم الإسلام، والصور التي بثت لتدمیر هذه الآثار تبعث الأسف لدی کل إنسان محب للثقافة والحضارة“.

وأوضح ”سلطاني فر“ خلال كلمته فی مراسم افتتاح الملتقی السنوي الـ 13 لعلم الآثار، المقام فی المتحف الوطني الإیراني، أنه بعث رسالة إلى إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، وطالبها باتخاذ الإجراءات المناسبة للحفاظ علی التراث الثقافي والتاریخي في العراق.

ولفت ”سلطاني فر“ إلی أنه سیبعث الیوم رسائل إلی وزراء الثقافة في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، یطالبهم من خلالها ”بالاستفادة من جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإجراءات المناهضة للثقافة والتاریخ التي یمارسها تنظیم داعش الإرهابي“.

وأعرب المسؤول الإيراني عن أمله بأن ”تؤدي مجموعة الإجراءات الدولیة إلی القضاء علی هذا التنظیم الإرهابي التكفیري خلال الأشهر القادمة“.

وبث ”داعش“، في 26 شباط/فبراير الماضي، تسجيلا مصورا يظهر عناصر من التنظيم وهم يحطمون قطعا ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد في متحف نينوى بمدينة الموصل شمالي العراق الذي يعتبر من أهم متاحف العالم، حيث يحوي آلاف القطع الأثرية التي يعود أغلبها للحضارتين الآشورية والأكادية اللتين قامتا في منطقة ما بين النهرين بين الألف الأولى والألف الثانية قبل الميلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة