أخبار

موسكو تعلن عن "تقارب" في المواقف خلال المحادثات مع أوكرانيا
تاريخ النشر: 18 مارس 2022 18:51 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 21:40 GMT

موسكو تعلن عن "تقارب" في المواقف خلال المحادثات مع أوكرانيا

أعلن رئيس وفد التفاوض الروسي مع كييف، اليوم الجمعة، أنه لمس "تقاربًا" في المواقف بشأن مسألة وضع أوكرانيا المحايد وإحراز تقدم بشأن مسألة نزع سلاحها. ونقلت وكالات

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعلن رئيس وفد التفاوض الروسي مع كييف، اليوم الجمعة، أنه لمس ”تقاربًا“ في المواقف بشأن مسألة وضع أوكرانيا المحايد وإحراز تقدم بشأن مسألة نزع سلاحها.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن فلاديمير ميدينسكي قوله إن ”مسألة وضع أوكرانيا المحايد وعدم انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي، هي إحدى النقاط الرئيسة في المفاوضات، إنها النقطة التي شهدت أكبر تقارب في مواقف الطرفين“.

لكنه أشار إلى وجود ”اختلافات“ حول ”الضمانات الأمنية“ التي تطالب بها أوكرانيا.

وتابع ميدينسكي أنه ”فيما يتعلق بنزع السلاح، أود أن أقول إنه 50/50″، موضحًا أنه ”لا يستطيع الكشف عن تفاصيل المفاوضات، ولكن الطرفين ”في منتصف الطريق“ للتوصل إلى اتفاق بشأن هذه القضية“.

إلى ذلك، قال ميخايلو بودولياك، أحد أعضاء الوفد الأوكراني ومستشار الرئاسة الأوكرانية، إن ”تصريحات الجانب الروسي ليست إلّا الطلبات التي طرحوها في البداية“.

وكتب بودولياك على ”تويتر“، أنه ”لم يتغيّر موقفنا: وقف إطلاق النار، وانسحاب القوات (الروسية)، وضمانات الأمن القوية بصيغ ملموسة“.

وروسيا التي تقود هجومًا ضد جارتها، منذ 24 شباط/فبراير، تجري مفاوضات مع كييف لمطالبتها بأن تكون دولة محايدة مثل السويد أو النمسا، وعدم انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي.

وكانت أوكرانيا قالت، يوم الأربعاء، إن هناك ”تناقضات عميقة“ لا تزال قائمة في المحادثات الروسية الأوكرانية، لكن من الممكن التوصل إلى ”حل وسط“.

من جانبه، اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أوكرانيا، في وقت سابق اليوم الجمعة، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بارتكاب ”جرائم حرب عديدة“.

وأكد بوتين أن القوات التي تقودها موسكو تبذل ”قصارى جهدها“ لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

وقال الكرملين في بيان إنه خلال هذه المكالمة ”تم لفت الانتباه إلى جرائم الحرب العديدة التي ترتكبها قوات الأمن، والقوميون الأوكرانيون، يوميًا“.

وأشار بوتين إلى ”الهجمات الصاروخية والمدفعية واسعة النطاق على بلدات دونباس“ شرق أوكرانيا الناطق بالروسية الذي يسيطر عليه جزئيًا انفصاليون موالون لروسيا.

وأكد أن ”القوات المسلحة الروسية تبذل قصارى جهدها للحفاظ على أرواح المدنيين، لا سيما من خلال إقامة ممرات إنسانية لإجلائهم بأمان“.

وأضاف الكرملين أن الرئيسين ناقشا خلال الاتصال الهاتفي ”الذي جاء بطلب فرنسي“ المفاوضات الجارية بين موسكو وكييف، دون الخوض بمزيد من التفاصيل.

من جهتها، أفادت الرئاسة الفرنسية، أن ماكرون أعرب خلال الاتصال مع بوتين عن ”قلقه الشديد“ حيال الوضع في مدينة ماريوبول الأوكرانية التي تتعرض للقصف، داعيًا إلى ”رفع الحصار“، وإيصال المساعدات الإنسانية.

وخلال الاتصال الذي استمرّ ساعة و 10 دقائق، ”طالب (إيمانويل ماكرون) من جديد بتنفيذ وقف إطلاق نار على الفور“ في أوكرانيا، بحسب الإليزيه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك