أخبار

دول البلطيق تطرد عشرة دبلوماسيين روس
تاريخ النشر: 18 مارس 2022 13:44 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 16:20 GMT

دول البلطيق تطرد عشرة دبلوماسيين روس

أعلنت ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، اليوم الجمعة، طرد عشرة دبلوماسيين روس في المجموع، في سياق التوتر الشديد بين موسكو والغرب بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. ونقلت

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، اليوم الجمعة، طرد عشرة دبلوماسيين روس في المجموع، في سياق التوتر الشديد بين موسكو والغرب بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

ونقلت وكالة ”فرانس برس“ عن وزير الخارجية اللاتفي، إدغارس رينكيفيكس، قوله على ”تويتر“ إن بلاده ”تطرد ثلاثة موظفين في السفارة الروسية بسبب أنشطة مخالفة لوضعهم الدبلوماسي، وعلى ضوء العدوان الروسي الجاري على أوكرانيا“.

وأشار إلى أن القرار اتخذ بالتنسيق مع ليتوانيا وإستونيا، فيما أفادت وزارتا خارجية البلدين عن طرد أربعة وثلاثة دبلوماسيين روس على التوالي.

وكانت بلغاريا أعلنت اليوم الجمعة طرد عشرة دبلوماسيين روس لقيامهم بـ“أنشطة لا تتوافق مع اتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية“، وفق ما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وتستخدم هذه الصيغة عادة للإشارة إلى أنشطة تجسس وسيتحتم عليهم مغادرة الأراضي البلغارية خلال 72 ساعة.

وفي 5 آذار/مارس، قال الاتحاد الأوروبي إنه انضم إلى أعضاء مجلس دول بحر البلطيق في تعليق عضويتي روسيا، وبيلاروسيا (روسيا البيضاء)، في المجلس.

وأضاف في بيان أن ”هذا القرار يأتي في إطار رد الاتحاد الأوروبي، والشركاء من ذوي التفكير المماثل، على غزو روسيا لأوكرانيا، وضلوع روسيا البيضاء في هذا العدوان غير المبرر“.

وتابع: ”يتفق الاتحاد الأوروبي مع الأعضاء الآخرين في مجلس دول بحر البلطيق (الدنمارك، وإستونيا، وفنلندا، وألمانيا، وآيسلندا، ولاتفيا، وليتوانيا، والنرويج، وبولندا، والسويد) على أن يظل تعليق عضويتي روسيا، وروسيا البيضاء، ساريًا لحين إمكانية استئناف التعاون على أساس احترام المبادئ الأساسية للقانون الدولي“.

وفي 7 آذار/مارس، قالت وزارة الدفاع الروسية إن مدمرتين أمريكيتين مزودتين بصواريخ موجهة دخلتا مياه بحر البلطيق، وذلك بالتزامن مع تصاعد حدة المعارك في عدة جبهات في أوكرانيا.

وفي 5 آذار/مارس، قال وزير الدفاع في ليتوانيا أرفيداس أنوسوسكاس إن ألمانيا ستنشر قوات دفاع جوي في بلاده وإن الولايات المتحدة سترسل إليها كتيبة مقاتلة مسلحة بالدبابات.

وقال الوزير للصحفيين إن نشر هذه القوات الذي من المقرر أن يشمل المزيد من الجنود من هولندا أمر منفصل عن القوات التي ستأتي إلى ليتوانيا للمشاركة في مناورات عسكرية ستستضيفها بلاده في آذار/مارس.

وأضاف أن نشر هذه القوات والقوات المشاركة في التدريبات سيزيد العدد الإجمالي لقوات الدول الأخرى الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في ليتوانيا إلى أربعة آلاف جندي من ثلاثة آلاف الآن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك