أخبار

إسرائيل تطالب بايدن بعدم إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب
تاريخ النشر: 18 مارس 2022 11:44 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 13:40 GMT

إسرائيل تطالب بايدن بعدم إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب

دعا كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، ووزير خارجيته يائير لابيد، الولايات المتحدة إلى "عدم إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب"، معتبرا أن

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دعا كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، ووزير خارجيته يائير لابيد، الولايات المتحدة إلى ”عدم إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب“، معتبرا أن ”مثل هذه الخطوة ستكون إهانة للضحايا“، على حد تعبيره.

وقال بينيت ولابيد، في رسالة مشتركة للرئيس الأمريكي جو بايدن، إن ”الحرس الثوري الإيراني هم حزب الله في لبنان، وهم الجهاد الإسلامي في غزة، وهم الحوثيون في اليمن، وهم الميليشيات في العراق، ومهم أن لا يتم إزالتهم من قائمة الإرهاب“.

وأضاف المسؤولان الإسرائيليان أن ”الحرس الثوري يقف وراء الهجمات على المدنيين والجنود الأمريكيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط.. إنهم وراء خطط اغتيال كبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية“، وفق ما ذكر موقع ”i24 news“ الإسرائيلي.

وتابعا: ”شارك الحرس الثوري في قتل مئات الآلاف من المدنيين السوريين، ودمروا لبنان، وهم متورطون في قمع قاتل للمدنيين الإيرانيين، إنهم يقتلون اليهود لأنهم يهود، ويقتلون مسيحيين لأنهم مسيحيون، ويقتلون مسلمين لأنهم لا يستسلمون لهم“، بحسب الرسالة.

وقالا في رسالتهما للرئيس بايدن إن ”الحرس الثوري جزء مركزي لا يتجزأ من آلة القمع القاتلة في إيران، وإن أيديهم ملطخة بدماء الآلاف من الإيرانيين، وإن محاولة إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية إهانة للضحايا ومحو واقع موثق لا لبس فيه“.

واختتم المسؤولان الإسرائيليان الرفيعان رسالتهما إلى الرئيس الأمريكي بالقول: ”نجد صعوبة في تصديق إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية مقابل وعد بعدم إلحاق الأذى بالأمريكيين، وإن الحرب على الإرهاب مهمة كبيرة، ونعتقد أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن أقرب حلفائها مقابل وعود فارغة من الإرهابيين“، على حد وصفهما.

وكانت مصادر أمريكية قد أشارت في وقت سابق، إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن تبحث إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب، مقابل التزام علني من إيران بوقف التصعيد في المنطقة، وضمن جهود العودة للاتفاق النووي.

فيما نقل موقع ”إكسيوس“ الأمريكي عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن إدارة الرئيس بايدن أطلعت الحكومة الإسرائيلية على أنه يجري النظر في مثل هذه الاحتمالات، لكنها شددت على أنه لم يتم اتخاذ أي قرارات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك