أخبار

بريطانيا تسحب ترخيص قناة "آر تي" الروسية ردا على غزو أوكرانيا
تاريخ النشر: 18 مارس 2022 9:35 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 12:10 GMT

بريطانيا تسحب ترخيص قناة "آر تي" الروسية ردا على غزو أوكرانيا

سحبت بريطانيا، اليوم الجمعة، ترخيص قناة "آر تي" الروسية المموّلة من الدولة للبث في المملكة المتحدة؛ ردا على غزو أوكرانيا، وفقا لوكالة "فرانس برس". وقالت الهيئة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

سحبت بريطانيا، اليوم الجمعة، ترخيص قناة ”آر تي“ الروسية المموّلة من الدولة للبث في المملكة المتحدة؛ ردا على غزو أوكرانيا، وفقا لوكالة ”فرانس برس“.

وقالت الهيئة البريطانية المنظمة لعمل وسائل الإعلام (أوفكوم)، إنها ”سحبت اليوم رخصة آر تي للبث في المملكة المتحدة، بشكل فوري“، مضيفة أنها لا تعتبر أنه من المناسب أن تواصل ”آر تي“ عملياتها في البلاد.

ومن جهة أخرى، قررت بريطانيا منح أموال للسكان لفتح منازلهم أمام الأوكرانيين الفارين من الغزو الروسي؛ إذ تتحرك الحكومة لتهدئة الغضب من طريقة تعاملها مع أزمة اللاجئين الأسرع نموا في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت الحكومة، إن البرنامج الجديد المعروف باسم ”منازل لأوكرانيا“، سيسمح للاجئين الفارين من الحرب بالقدوم إلى بريطانيا، حتى وإن لم يكن لديهم أقارب فيها، بحسب وكالة ”رويترز“.

وستدفع بريطانيا 350 جنيها إسترلينيا (456 دولارا) شهريا لمن يستطيع توفير غرفة أو عقار زائد عن احتياجاته للاجئين لمدة ستة أشهر على الأقل.

كما سيُطلب من الأشخاص الذين يرعون اللاجئين من خلال الطريقة الجديدة الالتزام بالمخطط لمدة ستة أشهر على الأقل.

وسوف يتم تشجيعهم على الاستمرار في العرض لأطول فترة ممكنة.

كما سيتم فحص أولئك الذين يعرضون الإقامة وسيخضع المتقدمون الأوكرانيون لفحوصات أمنية.

وسعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لتصوير بريطانيا على أنها تساعد في قيادة الاستجابة العالمية للغزو الروسي، الذي تصفه موسكو ”بعملية خاصة“، ولكن حكومته واجهت انتقادات بسبب التأخر في استقبال اللاجئين.

وهاجم مشرعون من جميع الأحزاب السياسية الرئيسية، إصرار الحكومة على أن يسعى الأوكرانيون للحصول على تأشيرات وفحوصات بيولوجية قبل الوصول إلى بريطانيا، قائلين: ”إنها تعطي الأولوية للبيروقراطية على حساب مصلحة الفارين من الحرب“.

وقالت الحكومة إنه ”بموجب البرنامج الجديد، ينبغي أن يكون المواطنون والجمعيات الخيرية والشركات والفئات المجتمعية قادرين على توفير سكن عن طريق صفحة إلكترونية بحلول نهاية الأسبوع“.

وقال وزير الإسكان البريطاني مايكل جوف في بيان: ”تدعم المملكة المتحدة أوكرانيا في أحلك أوقاتها ويتفهم الشعب البريطاني الحاجة إلى وصول أكبر عدد من الناس إلى بر الأمان بأسرع ما نستطيع“.

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية: إن ”مخططا سيتم طرحه هذا الأسبوع، سيسمح للأفراد والجمعيات الخيرية والمجموعات المجتمعية والشركات بإحضار الأشخاص الفارين من الحرب إلى بر الأمان، حتى لو لم تكن لهم صلات بالمملكة المتحدة“.

ويمكن للرعاة ترشيح فرد أو عائلة أوكرانية معينة للإقامة معهم في منازلهم، أو تقديم عقار منفصل لهم لاستخدامه بدون إيجار.

يأتي ذلك في الوقت الذي واجهت فيه الحكومة انتقادات بشأن سرعة وحجم جهودها لجلب الأوكرانيين الفارين إلى المملكة المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك