أخبار

أوكرانيا: صواريخ روسية تدمر مصنعا لصيانة الطائرات في لفيف
تاريخ النشر: 18 مارس 2022 8:14 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 11:10 GMT

أوكرانيا: صواريخ روسية تدمر مصنعا لصيانة الطائرات في لفيف

قال أندري سادوفي رئيس بلدية لفيف الأوكرانية، اليوم الجمعة، إن عددا من الصواريخ أصاب مصنعا لصيانة الطائرات بالمدينة الواقعة غرب أوكرانيا، صباح اليوم الجمعة، مما

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال أندري سادوفي رئيس بلدية لفيف الأوكرانية، اليوم الجمعة، إن عددا من الصواريخ أصاب مصنعا لصيانة الطائرات بالمدينة الواقعة غرب أوكرانيا، صباح اليوم الجمعة، مما أدى لتدمير المبنى.

وأضاف أن العمل بالمصنع كان متوقفا، وأن الهجوم لم يتسبب في خسائر بشرية.

وذكر الجيش الأوكراني، أن المصنع سقطت عليه صواريخ ”كروز“ انطلقت من اتجاه البحر الأسود.

ورجّح الجيش أن تكون الصواريخ من نوع ”كيه.إتش-555“ التي تنطلق من قاذفات إستراتيجية ثقيلة. وكانت صواريخ مماثلة قد أصابت قاعدة ”يافوريف“ العسكرية في غرب أوكرانيا، يوم الأحد.

وسبق أن كشف سادوفي أن صواريخ روسية أصابت منطقة قرب مطار المدينة، اليوم الجمعة، مضيفا أن المطار نفسه لم يتعرض لهجوم. وذكر أن السلطات تعمل على تقييم الوضع.

وفي وقت سابق، قالت قناة ”أوكرانيا 24″ التلفزيونية، إن دوي ما لا يقل عن ثلاثة انفجارات تردد في المدينة.

من جانبها، قالت إرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إن بلادها تأمل في إجلاء المدنيين اليوم الجمعة، من مدن وبلدات على خط جبهة القتال مع القوات الروسية من خلال تسعة ممرات إنسانية.

بالتوازي مع ذلك، قالت وكالة ”إنترفاكس“ الروسية للأنباء نقلا عن مسؤول بجمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية، إن روسيا فرضت حظر طيران فوق منطقة دونباس الأوكرانية.

من جهتها، ذكرت وكالة ”إنترفاكس أوكرانيا“ للأنباء نقلا عن مسؤولة كبيرة أنه تم إجلاء 3810 أشخاص من المدن الأوكرانية عبر ممرات إنسانية، يوم الخميس، وهو عدد أقل بكثير مقارنة بالأربعاء.

وذكرت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك في إفادة صحفية إن نحو 2000 شخص تمكنوا من مغادرة مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة. وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي إنه تم إجلاء أكثر من 60 ألف شخص الأربعاء من عدد من المدن والبلدات.

وقالت مسؤولة الشؤون السياسية بالأمم المتحدة روزماري ديكارلو أمام مجلس الأمن، اليوم الخميس، إن أكثر من 700 مدني بينهم 52 طفلا لقوا حتفهم في أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي قبل ثلاثة أسابيع، لكن ”العدد الفعلي من المرجح أن يكون أعلى من ذلك بكثير“.

وأضافت ديكارلو ”معظم هؤلاء الضحايا سقطوا نتيجة استخدام أسلحة متفجرة ذات تأثير واسع النطاق في مناطق مأهولة بالسكان. كما تعرضت مئات المباني السكنية وكذلك المستشفيات والمدارس لأضرار جسيمة أو التدمير“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك