أخبار

رؤساء وزراء بولندا وتشيكيا وسلوفينيا يصلون كييف
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 20:11 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 22:10 GMT

رؤساء وزراء بولندا وتشيكيا وسلوفينيا يصلون كييف

وصل رؤساء وزراء بولندا، وتشيكيا، وسلوفينيا، إلى كييف، مساء اليوم الثلاثاء، لتأكيد "دعم الاتحاد الأوروبي المطلق" لأوكرانيا، كما أعلن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش

+A -A
المصدر: فريق التحرير

وصل رؤساء وزراء بولندا، وتشيكيا، وسلوفينيا، إلى كييف، مساء اليوم الثلاثاء، لتأكيد ”دعم الاتحاد الأوروبي المطلق“ لأوكرانيا، كما أعلن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي عبر حسابه على فيسبوك.

ونقلت وكالة ”فرانس برس“ عن مورافيتسكي قوله: ”يجب أن نضع حدًا لهذه المأساة الجارية في الشرق في أقرب وقت ممكن. لذلك، حضرنا أنا ونائب رئيس الوزراء (البولندي) ياروسلاف كاتشينسكي، ورئيسا الوزراء (التشيكي والسلوفيني) بيتر فيالا، ويانيز يانسا إلى كييف“.

وأكد رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميهال وصولهم عبر ”تويتر“ مشيدًا ”بشجاعة الأصدقاء الحقيقيين لأوكرانيا“، ومشيرًا إلى أن مناقشاتهم ستركز على ”دعم أوكرانيا، وتعزيز العقوبات ضد العدوان الروسي“.

وكانت الحكومة البولندية قد أعلنت، صباح الثلاثاء، في بيان، أن رؤساء الوزراء الثلاثة في طريقهم إلى كييف ”كممثلين للمجلس الأوروبي من أجل لقاء الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ورئيس الوزراء دنيس شميهال، هناك“.

وجاء في البيان المنشور على موقع الحكومة البولندية، أن هدف الزيارة هو ”إعادة تأكيد الدعم المطلق من الاتحاد الأوروبي بأسره لسيادة أوكرانيا واستقلالها، وتقديم حزمة شاملة من الإجراءات لدعم الدولة، والمجتمع الأوكراني“.

وأفادت مصادر أوروبية في بروكسل، أنه رغم أن رؤساء الوزراء الثلاثة هم أعضاء في المجلس الأوروبي، وبالتالي هم يمثلونه، ليس لديهم تفويض رسمي من المجلس.

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لم يكن لديه مثل هذا التفويض عندما ذهب إلى موسكو.

وأُخطرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، بهذه الرحلة على هامش قمة فرساي، الجمعة الماضية، لتؤكّد مساء أمس الإثنين، بحسب المصدر نفسه.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قد قال، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إنه ”يجب أن نعترف“ بأن أوكرانيا لن تتمكن من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي ”الناتو“، في حين أن هذا الملف هو أحد الأسباب التي قدمتها روسيا لتبرير غزوها لبلاده.

وجاءت تصريحات زيلينسكي في الوقت الذي رجح فيه المستشار بالرئاسة الأوكرانية أوليكسي أريستوفيتش، أن تنتهي هذه الحرب في مايو، ”عندما ينفد ما لدى روسيا من الموارد التي تحتاجها في العملية العسكرية“.

وأضاف الرئيس الأوكراني في مؤتمر عبر الفيديو خلال اجتماع لقادة قوة المشاة المشتركة، وهو تحالف تقوده بريطانيا: ”سمعنا لسنوات أن الأبواب مفتوحة، لكننا سمعنا أيضًا أنه لا يمكننا الانضمام (إلى الناتو). هذه هي الحقيقة ويجب أن نعترف بها“.

وطالب الرئيس الأوكراني العالم بوضع حد لروسيا قبل أن تتمادى أكثر، مؤكدًا مقتل 97 طفلًا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك