أخبار

على صلة بالأمن الغذائي.. ليبرمان عنوان لأزمة جديدة تضرب الائتلاف الإسرائيلي الحاكم
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 14:59 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 16:10 GMT

على صلة بالأمن الغذائي.. ليبرمان عنوان لأزمة جديدة تضرب الائتلاف الإسرائيلي الحاكم

شنت مصادر ائتلافية إسرائيلية هجوما حادا ضد وزير المالية أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"؛ على خلفية مصادقته على خطة إصلاح القطاع الزراعي في إسرائيل،

+A -A
المصدر: ربيع يحيى_إرم نيوز

شنت مصادر ائتلافية إسرائيلية هجوما حادا ضد وزير المالية أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“؛ على خلفية مصادقته على خطة إصلاح القطاع الزراعي في إسرائيل، وفق ما تتناقله وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء.

وطالت الانتقادات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، والذي اتهمه معارضو الخطة بـ ”تجاهل الملف ومنح وزير المالية صلاحيات كبيرة من دون أن يدرك طبيعة ما يحدث“.

وذكر موقع ”سروغيم“ الإخباري العبري، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر ائتلافية، أن رئيس الوزراء بينيت ”لا يدرك حجم الموضوع، ويغض الطرف عن الأزمة، تاركا لليبرمان المجال ليعبث“.

وأعلن وزير المالية ليبرمان، أمس الإثنين، موافقته على خطة الإصلاح الزراعي، والتي تشمل تخفيض قيمة الجمارك بشكل فوري على استيراد الفواكه والخضراوات من الخارج.

وتعارض أحزاب العمل وميرتس (يسار)، وأزرق أبيض (وسط) المساس بالمزارعين، وترى أن تخفيض الجمارك على الاستيراد يضر بالمنتج المحلي.

وتنسب الخطة لوزارة الزراعة، لكن الجدل على صلة بتمرير ليبرمان للموازنات الخاصة بتطبيقها بلا تحفظ.

ووزير الزراعة الحالي عوديد فورير، ينتمي للحزب ذاته الذي يترأسه ليبرمان.

خطر على الأمن الغذائي

ونقل الموقع عن نائب وزير الدفاع، عضو الكنيست عن حزب ”أزرق أبيض“ الائتلافي ألون شوستر، قوله إن ”قرار وزيري المالية والزراعة بشأن تنفيذ خطة إصلاح للقطاع بشكل أحادي أمر مرفوض“.

وذكر النائب الذي تولى في الماضي منصب وزير للزراعة أيضا، أن الحديث يجري عن ”خطة غير ملائمة تشكل خطورة على ضمان الأمن الغذائي لدولة إسرائيل“.

وقال إن خطة ليبرمان ”لن تؤدي بأي شكل من الأشكال إلى انخفاض الأسعار أمام المستهلك“.

ووصف التطورات الحاصلة بشأن الخطة بأنها ”متغطرسة تؤدي إلى زعزعة القواعد الأساسية لأداء الائتلاف“.

الائتلاف سينهار

وهاجم النائب رام شيفاع، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب ”العمل“ الائتلافي، خطة ليبرمان، وقال للموقع: ”فهمت أن وزيري المالية والزراعة على قناعة بأنهما قادران على الدخول في صراع مع نصف الائتلاف، والتنصل من التزاماتهما واتفاقاتهما بشأن العمل الجماعي“.

وأضاف: ”من الآن، ليست فقط الزراعة في إسرائيل هي التي ستُدمر، لكن استقرار الائتلاف أيضا والثقة القائمة بداخله“، محملا الوزيرين المسؤولية.

ستار دخان

وتحدث الموقع مع رئيس ”اتحاد مزارعي إسرائيل“ عاميت يفراح، والذي صب غضبه على ليبرمان وفورير، وقال إنهما ”صنعا ستار دخان كبير“.

وأضاف: ”يعمل ليبرمان على تحويل إسرائيل إلى دولة بلا زراعة ومن دون استقلالية للإنتاج المحلي وتوفير الأمن الغذائي“.

وعزى يفراح الخطوة التي أقدم عليها ليبرمان وفورير إلى ”ارتفاع الأسعار“، وربط بين الأمرين، واعتبر أن الوزيرين المنتميين إلى الحزب ذاته ”استغلا ارتفاع الأسعار لتمرير الخطة“.

وقال: ”ارتفاع الأسعار عموما لم يطل الفواكه والخضراوات“، وقال إن الارتفاع ضرب العقارات والكهرباء والوقود والخدمات العامة، وإن وزير الزراعة وللمرة الأولى في التاريخ ”غير موجود عمليا، ولا يوجد مبرر أساسا لوجود وزارة زراعة تغتال قطاعات ومناطق استراتيجية في مستوطنات غلاف غزة والجولان“.

انتصار لـ ”حزب الله“

وحذر يفراح من غياب أي نشاط للوزارة أو تنسيق أو تفكير استراتيجي بعيد المدى.

وذهب رئيس ”اتحاد مزارعي إسرائيل“ أبعد من ذلك، إذ اعتبر أن ”الحرب على المزارعين تحمل وجها واحدا للخسارة؛ وهو المستهلك“، وقال إن تخفيض الجمارك على الاستيراد لن يؤدي إلى انخفاض الأسعار أمام المستهلك، ولكن سيعزز احتكار المستوردين.

ودعا رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى ”عدم السماح لحزب الله بالانتصار على مزارعي الجليل، وعدم تمكين حماس من الانتصار على مزارعي غلاف غزة“، وقال: ”أوقف الإصلاح أحادي الجانب هذا، والذي سيبيد آلاف الأشغال الزراعية وسيمس بالمستهلك“، وفق تعبيره.

إلغاء الجمارك

وكانت زعيمة حزب ”العمل“ ميراف ميخائيلي، قد وجهت، أمس الإثنين، خطابا إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت، حذرته من تلك الخطة.

لكن ليبرمان تجاهل الرفض ومن ثم صادق على الموازنات الخاصة بها وتم تمريرها الثلاثاء.

قناة ”أخبار 12“ العبرية، سلطت الضوء على هذه التطورات، الثلاثاء، لكنها أشارت إلى أن ليبرمان ”ألغى الجمارك على استيراد الفواكه والخضراوات“، ولم تذكر أنه خفضها فقط.

وذكرت أن ما حدث جاء من دون حدوث توافق مع رؤساء الأحزاب التي تشكل الائتلاف.

ونقلت تغريدة دونها عضو الكنيست عن حزب ”ميرتس“ يائير غولان، أعرب خلالها عن احتجاجه الشديد على خلفية ”عمل وزير المالية ضد المزارعين الإسرائيليين ومن ثم المستهلك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك