أخبار

"سي إن إن": الصين أبدت استعدادها لمساعدة روسيا ماليا وعسكريا
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 9:40 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 11:35 GMT

"سي إن إن": الصين أبدت استعدادها لمساعدة روسيا ماليا وعسكريا

كشفت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، الثلاثاء، عن أن واشنطن أبلغت حلفاءها في أوروبا وآسيا بأن الصين أبدت استعدادها لتقديم مساعدات عسكرية ومالية لروسيا على الرغم من

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية، الثلاثاء، عن أن واشنطن أبلغت حلفاءها في أوروبا وآسيا بأن الصين أبدت استعدادها لتقديم مساعدات عسكرية ومالية لروسيا على الرغم من نفي بكين التقارير الأمريكية التي تحدثت عن طلب موسكو تلك المساعدة.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين قولهم: إن لدى الولايات المتحدة معلومات تشير إلى أن الصين ”أبدت بعض الانفتاح“ على تزويد روسيا بالمساعدة العسكرية والمالية المطلوبة لدعم حربها على أوكرانيا.

وقالت الشبكة ”لم يتضح بعد ما إذا كانت الصين تعتزم تزويد روسيا بهذه المساعدة“ مضيفة أنه خلال اجتماع مكثف استمر سبع ساعات في روما، حذر أحد كبار مساعدي الرئيس جو بايدن نظيره الصيني من ”التداعيات والعواقب المحتملة“  في حال قررت الصين تقديم مساعدات لروسيا التي ترضخ لعقوبات من واشنطن وحلفائها.

ولفتت الشبكة إلى أن ”سلسلة الأحداث الأخيرة سلطت الضوء على القلق المتزايد بين المسؤولين الأمريكيين من الشراكة الناشئة بين موسكو وبكين إذ يعمل بايدن على عزل ومعاقبة روسيا على عدوانها في أوكرانيا“.

وأضافت ”بينما قال المسؤولون إن الرئيس الصيني شي جين بينغ انزعج مما حدث منذ الغزو الروسي، لا يوجد الكثير مما يشير إلى أن الصين مستعدة لقطع دعمها لموسكو بالكامل.. وهذا يترك احتمالًا مقلقًا للمسؤولين الأمريكيين وهو أن الصين قد تساعد في إطالة أمد نزاع دموي بشكل متزايد، وتعزز أيضًا تحالفًا استبداديًا في منافسة مباشرة مع الولايات المتحدة“.

وكشفت الشبكة أنه في برقية دبلوماسية، أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها في أوروبا وآسيا أن الصين أعربت عن استعدادها لمساعدة روسيا التي طلبت دعمًا عسكريًا، مشيرة إلى أن الرسالة لم تذكر بشكل قاطع أنه تم تقديم المساعدة.

ونقلت الشبكة عن أحد المسؤولين قوله إن الولايات المتحدة حذرت في الرسالة من أن الصين ستنكر على الأرجح استعدادها لتقديم المساعدة.

كما نقلت الشبكة عن المسؤولين قولهم إنه من بين المساعدة التي طلبتها روسيا كانت مجموعات ”الطعام العسكري“ المعبأة مسبقًا وغير القابلة للتلف، والمعروفة في الولايات المتحدة باسم ”وجبة جاهزة للأكل“ مضيفة إلى أن هذا الطلب يسلط الضوء على التحديات اللوجستية الأساسية التي يقول المحللون والمسؤولون العسكريون، إنها أعاقت التقدم الروسي في أوكرانيا، ويثير تساؤلات حول الاستعداد الأساسي للجيش الروسي.

وقال أحد المصادر للشبكة، إن ”قيادة الحزب الشيوعي الصيني ليست كلها متفقة بشأن كيفية الاستجابة لطلب روسيا للمساعدة لكن رغبة الصين في تجنب العواقب الاقتصادية قد تحد من شهيتها لمساعدة روسيا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك