أخبار

القنصلية الأمريكية في المكسيك تغلق مؤقتا بعد إطلاق نار
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 0:28 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 6:55 GMT

القنصلية الأمريكية في المكسيك تغلق مؤقتا بعد إطلاق نار

أعلنت الحكومة المكسيكية اليوم الاثنين إغلاق قنصلية الولايات المتحدة في مدينة نويبو لاريدو بولاية تاماوليباس مؤقتا أمام الجمهور بعد أنباء عن إطلاق رصاص على

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت الحكومة المكسيكية اليوم الاثنين إغلاق قنصلية الولايات المتحدة في مدينة نويبو لاريدو بولاية تاماوليباس مؤقتا أمام الجمهور بعد أنباء عن إطلاق رصاص على مكاتبها وعلى مبان عسكرية مكسيكية.

وجددت الحكومة في بيان التزامها بالتعاون الأمني مع الولايات المتحدة، وقالت إن المنظمات الإجرامية المتورطة في الحادث ستواجه العقوبات القانونية في كلا البلدين.

وقالت السلطات إن القنصلية الأمريكية في مدينة نويفو لاريدو الحدودية المكسيكية ستغلق مؤقتا بعد تعرضها لإطلاق نار خلال الليل وإشعال النيران في مقطورات على طرق وسط المدينة بعد اعتقال زعيم عصابة.

وأفادت وزارة الأمن العام بولاية تاماوليباس في بيان، أن أنباء عن إطلاق نار على القنصلية والمباني العسكرية المكسيكية وسط اشتباكات وملاحقات في أجزاء من المدينة التي تقع قبالة لاريدو بولاية تكساس.

وشل أعضاء العصابات المشتبه بهم حركة المرور في نويفو لاريدو في ساعة مبكرة من صباح الاثنين من خلال إغلاق الطرق بشرائط سبايك وإضرام النار في شاحنات مقطورات.

ونصحت القنصلية الأمريكية موظفيها بالبقاء في منازلهم وحثت المواطنين الأمريكيين على فعل الشيء نفسه أو تجنب المنطقة.

وقالت الحكومة المكسيكية في وقت لاحق في بيان إن القنصلية ستغلق مؤقتًا أمام الجمهور.

وقال مسؤول كبير في تاماوليباس لرويترز إن هناك حالة وفاة ”جانبية“ واحدة على الأقل بسبب أعمال العنف.

واندلعت أعمال عنف في بلدة نويفو لاريدو الحدودية المكسيكية ليلة الأحد بالقرب من مكتب القنصلية الأمريكية وأجبرت جسرين دوليين على الإغلاق، بعد أن اعتقل مسؤولو الجيش المكسيكي زعيم عصابة مخدرات رفيع المستوى، بحس بما ذكرت صحيفة “ بوردر ريبورت“.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية بعد ظهر الاثنين أن الوزارة ”على علم بتقارير إطلاق نار وقنبلة يدوية انفجرت في القنصلية الأمريكية في نويفو لاريدو وإطلاق نار في مواقع في جميع أنحاء نويفو لاريدو“.

وقال النائب الأمريكي هنري كويلار، وهو ديمقراطي من تكساس، إن العنف قد اندلع لأن ”إحدى المجموعات غير سعيدة لأنهم اعتقلوا زعيمهم. والمجموعتان الأخريان تقولان: هل يوجد فراغ هنا لأننا قد نحتاج للدخول؟“.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إنه تم إخبار موظفي القنصلية بالاختباء و ”المأوى في مكانه“ مع احتدام القتال بالقرب من مكتب القنصلية في المدينة الحدودية على الجانب الآخر من لاريدو بولاية تكساس.

كما نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تحذيرات وصور مصورة تظهر شاحنات مدمرة ذات 18 عجلة وغيرها من الدمار الناجم عن القتال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك