أخبار

واشنطن: موقف الصين تجاه روسيا مقلق للغاية
تاريخ النشر: 14 مارس 2022 20:33 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 0:25 GMT

واشنطن: موقف الصين تجاه روسيا مقلق للغاية

قالت واشنطن يوم الإثنين، إن "انحياز" الصين إلى روسيا "مقلق للغاية"، وذلك بعيد لقاء بين مسؤولين أمريكي وصيني في روما دام سبع ساعات وتباحثا خلاله الحرب في

+A -A
المصدر: ا ف ب

قالت واشنطن يوم الإثنين، إن ”انحياز“ الصين إلى روسيا ”مقلق للغاية“، وذلك بعيد لقاء بين مسؤولين أمريكي وصيني في روما دام سبع ساعات وتباحثا خلاله الحرب في أوكرانيا وقضايا أمنية أخرى.

وصرحت مسؤولة أمريكية كبيرة للصحفيين طالبة عدم ذكر اسمها، ”لدينا قلق عميق بشأن انحياز الصين إلى روسيا“.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك ساليفان، قد التقى في وقت سابق، الإثنين، بعيدا عن الأضواء يانغ جيشي، كبير مسؤولي الشؤون الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني، دون أن ترد تفاصيل أخرى عن الاجتماع.

وكانت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية قد نقلت أمس الأحد، عن مسؤولين لم تسمّهم قولهم إن ”روسيا طلبت من الصين تزويدها معدات عسكرية للحرب ومساعدات اقتصادية لمساعدتها على تجاوز العقوبات الدولية“.

ولم يوضح هؤلاء المسؤولون الطبيعة المحددة للمساعدة المطلوبة أو ما إذا كانت الصين قد استجابت.

من جهتها، ردّت بكين بغضب على هذه المعلومات لكنّها لم تنفها بشكل صريح.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، عندما سُئل عن معلومات ”نيويورك تايمز“، ”في الآونة الأخيرة، تنشر الولايات المتحدة باستمرار أخبارًا مضللة بشأن الصين“.

وأكّد ساليفان عبر محطات تلفزيونية عدة أمس الأحد، أن البيت الأبيض ”يراقب من كثب“ لمعرفة إن كانت الصين تقدّم دعما ماديا أو اقتصاديا لروسيا لمساعدتها في التخفيف من تأثير العقوبات.

وقال على ”سي أن أن“ إنه ”مصدر قلق بالنسبة إلينا، وأبلغنا بكين بأننا لن نقف متفرّجين أو نسمح لأي دولة بتعويض روسيا الخسائر التي تكبدتها جرّاء العقوبات الاقتصادية“.

وأكد أنه ”ستكون هناك بالتأكيد تداعيات في حال حصول تحركات كبيرة تهدف إلى الالتفاف على العقوبات“.

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي، امتنع النظام الشيوعي الصيني الصديق لموسكو عن دعوة فلاديمير بوتين إلى سحب قواته من أوكرانيا.

وذكرت بكين الأسبوع الفائت أن صداقتها مع روسيا لا تزال ”متينة“ رغم التنديد الدولي بموسكو، وأعربت عن استعدادها للقيام بوساطة تساهم في وضع حد للحرب.

وقال الدبلوماسي الأمريكي ريتشارد هاس من مجلس العلاقات الخارجية، إنه في حال ساعدت روسيا ”تعرض الصين نفسها لعقوبات كبيرة وللنبذ، ورفضها (تقديم مساعدة) سيترك الباب مفتوحا أمام إمكانية التعاون“ مع الغرب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك