أخبار

بعد مكالمة مع عبد اللهيان.. وزير خارجية أوكرانيا: إيران "ضد الحرب"
تاريخ النشر: 14 مارس 2022 17:43 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2022 19:50 GMT

بعد مكالمة مع عبد اللهيان.. وزير خارجية أوكرانيا: إيران "ضد الحرب"

قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الإثنين، إن إيران "لا تدعم الحرب الروسية" على بلاده، وذلك بعد أن أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الإيراني حسين أمير

+A -A
المصدر: رويترز

قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الإثنين، إن إيران ”لا تدعم الحرب الروسية“ على بلاده، وذلك بعد أن أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قبل زيارة المسؤول الإيراني لموسكو المقررة غدا الثلاثاء.

وكتب كوليبا عبر حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“: ”إيران ضد الحرب في أوكرانيا وتدعم الحل السلمي، طلبت توصيل رسالتي في موسكو.. روسيا يجب أن توقف قصف المدنيين وتلتزم بوقف إطلاق النار وتنسحب من أوكرانيا“.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي‭‭‭ ‬‬‬قد قال إن المسؤولين الأوكرانيين الذين يتفاوضون مع نظرائهم الروس سيصرون على ”إجراء محادثات مباشرة“ بين زعيمي البلدين‭‭‭ ‬‬‬من شأنها أن تؤدي إلى إحلال السلام.

ودعت أوكرانيا مرارا إلى إجراء محادثات مباشرة بين زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشيرة إلى أن الزعيم الروسي هو من يتخذ جميع القرارات النهائية.

وقال زيلينسكي في خطابه اليومي المصور: ”وفدنا لديه مهمة واضحة، القيام بكل شيء لضمان اجتماع الرئيسين، الاجتماع الذي أثق في أن الناس ينتظرونه“. وتابع: ”من الواضح أن هذه قصة صعبة، طريق صعب، لكن هذا الطريق مطلوب. وهدفنا هو أن تحصل أوكرانيا على النتيجة الضرورية في هذا الصراع، في هذا العمل التفاوضي، الضروري للسلام، وللأمن.“

وقالت روسيا في وقت سابق إن الكرملين لن يرفض مثل هذا الاجتماع لبحث قضايا ”محددة“، لكن لم ترد تفاصيل أخرى.

وقالت أوكرانيا في السابق إنها مستعدة للتفاوض مع روسيا، لكنها غير مستعدة للاستسلام في الصراع. وقتل الآلاف وفر أكثر من 2.5 مليون منذ بدء الحرب.

وركزت ثلاث جولات من المحادثات بين الجانبين في روسيا البيضاء، كان آخرها يوم الاثنين الماضي، بشكل أساسي على القضايا الإنسانية، وأدت إلى فتح محدود لبعض الممرات للمدنيين للهروب من القتال.

وقال بوتين، يوم الجمعة، إنه حدثت بعض ”التحولات الإيجابية“ في المحادثات، لكنه لم يخض في تفاصيل.

ولم تسفر المحادثات بين وزيري الخارجية الروسي والأوكراني، يوم الخميس الماضي، عن أي تقدم واضح نحو وقف إطلاق النار، لكن المحللين قالوا إن مجرد اجتماعهما ترك نافذة مفتوحة لإنهاء الحرب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك