أخبار

إيران تنتقد عمليات إعدام نفذتها السعودية
تاريخ النشر: 13 مارس 2022 19:34 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2022 22:40 GMT

إيران تنتقد عمليات إعدام نفذتها السعودية

وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، إعدامات نفذتها السعودية، بأنها "انتهاك للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، والقانون الدولي"، على حد قولها. ونقلت وسائل

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، إعدامات نفذتها السعودية، بأنها ”انتهاك للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، والقانون الدولي“، على حد قولها.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن متحدث باسم الوزارة زعمه أن ”هذا العمل غير الإنساني ينتهك المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، والقانون الدولي، ويتعارض مع المبادئ الإنسانية، والإجراءات القانونية المرعية“.

وترفض السعودية اتهامها بانتهاك لحقوق الإنسان، وتقول إنها تحمي أمنها القومي من خلال قوانينها.

وتعد إيران الدولة الأولى عالميًا في تنفيذ عقوبة الإعدام بحسب منظمات حقوقية.

وفي آخر إحصائية بهذا الصدد يكشف تقرير لمنظمة ”هيومن رايتس ووتش“، أن إيران سجلت 246 حالة إعدام من كافة عمليات الإعدام المبلّغ عنها عالميًا في 2020.

وكانت وزارة الداخلية السعودية، قد أعلنت، أمس السبت، تنفيذ حكم الإعدام بحق 81 مدانًا بقضايا متعلقة بالإرهاب، والانتماء لتنظيمي داعش والحوثي، وقتل رجال أمن ومدنيين، وحيازة أسلحة ومخدرات.

وقالت الوزارة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس)، إن المدانين ”فئات مجرمة ضلَّت طريق الحق، واستبدلت به الأهواء، واتبعت خطوات الشيطان، فاعتنقت الفكر الضال، والمناهج والمعتقدات المنحرفة الأخرى (ذات الولاءات الخارجية التي باعت نفسها ووطنها خدمة لأجندات الأطراف المعادية)، وبايعتها على الفساد والضلال“.

وأضافت الداخلية السعودية، أن تلك الفئات ”أقدمت بأفعالها الإرهابية المختلفة على استباحة الدماء المعصومة حتى طال إجرامهم لينالوا من آبائهم وأمهاتهم، وانتهاك الحرمات المعلومة من الدين بالضرورة، واستهداف دور العبادة، وعدد من المقار الحكومية، والأماكن الحيوية التي يقوم عليها اقتصاد البلاد، والترصد لعدد من المسؤولين والوافدين واستهدافهم، والترصد لرجال الأمن وقتلهم، والتمثيل ببعضهم، وزرع الألغام، وارتكاب عدد من جرائم الخطف والتعذيب والاغتصاب، والسطو بالسلاح والقنابل اليدوية، وتهريب الأسلحة والذخائر والقنابل إلى المملكة“.

وتابع البيان أن المدانين ”يهدفون من خلال ذلك إلى زعزعة الأمن، وزرع الفتن والقلاقل، وإحداث الشغب والفوضى، إضافة إلى الخروج لمناطق الصراعات، وتنفيذ مخططات تنظيم داعش والقاعدة والحوثي الإرهابية، وتنظيمات إرهابية أخرى معادية للمملكة، والعمل معها استخباراتيًا“. مشيرًا إلى أن الجهات المختصة ”تمكنت من القبض على تلك العناصر الإجرامية.. وأسفر التحقيق معهم عن توجيه الاتهام إليهم بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالتهم إلى المحكمة المختصة، وتمكينهم من الضمانات والحقوق كافة التي كفلتها لهم الأنظمة في المملكة، صدر بحقهم صكوك تقضي بثبوت إدانتهم بما نسب إليهم“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك