أخبار

بعد قصف أربيل.. واشنطن: نعمل على دعم العراق بقدرات دفاع صاروخي
تاريخ النشر: 13 مارس 2022 16:01 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2022 18:55 GMT

بعد قصف أربيل.. واشنطن: نعمل على دعم العراق بقدرات دفاع صاروخي

ندد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، يوم الأحد، بهجوم إيراني بصواريخ باليستية على أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، في شمال البلاد. وقال سوليفان إن

+A -A
المصدر: رويترز

ندد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، يوم الأحد، بهجوم إيراني بصواريخ باليستية على أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، في شمال البلاد.

وقال سوليفان إن ”واشنطن تعمل على مساعدة العراق في الحصول على قدرات دفاعية صاروخية للدفاع عن نفسه“.

وأضاف لشبكة ”سي.بي.إس“ أنه لم يُصب أي مواطن أمريكي في الهجوم، ولم تُستهدف أي منشآت أمريكية، لكن الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها للدفاع عن شعبها ومصالحها وحلفائها.

وتابع: ”نتشاور مع الحكومة العراقية والحكومة في كردستان العراق، جزئيا لمساعدتهم في الحصول على قدرات دفاع صاروخي ليتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم في مدنهم“.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في وقت سابق الأحد، مسؤوليته عن إطلاق 12 صاروخا باليستيا على أربيل في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إن الهجوم استهدف ”مراكز استراتيجية“ إسرائيلية في المدينة.

ويأتي الهجوم في وقت تواجه فيه المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015، احتمال انهيارها بعد أن قدمت روسيا مطلبا في وقت حرج أجبر القوى العالمية على وقف المفاوضات لفترة غير محددة رغم وجود نص شبه مكتمل للاتفاق.

وأعلنت وزارة الداخلية في إقليم كردستان أن ”12 صاروخا باليستيا سقطت على أربيل في الساعة الواحدة من صباح اليوم مستهدفة المبنى الجديد للقنصلية الأمريكية والمنطقة السكنية المجاورة لها لكنها لم تتسبب سوى في خسائر مادية، وأن مدنيا واحدا أصيب بجروح“.

وذكر الحرس الثوري في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية أن ”أي تكرار لاعتداءات إسرائيل سيقابل برد قاس وحاسم ومدمر“.

وكان مسؤول أمريكي قد وجه إصبع الاتهام إلى إيران في وقت سابق اليوم، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وقال متحدث كردي باسم سلطات الإقليم إن ”الهجوم لم يستهدف سوى مناطق سكنية مدنية وليس قاعدة أجنبية، ودعا المجتمع الدولي إلى إجراء تحقيق“.

ووصف متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الواقعة بأنها ”هجوم شائن“، لكنه قال إنه لم يصب أي أمريكي بأذى ولم تلحق أضرار بالمنشآت التابعة للحكومة الأمريكية في أربيل.

وتعرضت القوات الأمريكية المتمركزة في مجمع مطار أربيل الدولي في السابق لهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة، ألقى مسؤولون أمريكيون بالمسؤولية فيها على فصائل مسلحة متحالفة مع إيران، لكن لم تقع مثل هذه الهجمات منذ عدة أشهر.

وردا على سؤال عن الهجوم قال الجيش الإسرائيلي إنه لا يعلق على التقارير المنشورة في الصحافة الأجنبية، كما امتنع مكتب رئيس الوزراء عن التعليق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك